2020-11-14 | 01:33

الرئيس التنفيذي يصف وجود ناديه في المحترفين بالطبيعي
الشهري: ضمك واجهة الجنوب

الشهري:
ضمك واجهة الجنوب
حوار: عبد الرحمن أبو محروس
مشاركة الخبر      

توقَّع أحمد الشهري، الرئيس التنفيذي لنادي ضمك، خلال حواره مع “الرياضية”، أن يخطو ناديه خطوات مستقبلية رائعة، وأن يصبح ناديًا “نموذجيًّا”، وواجهةً للمنطقة الجنوبية، استنادًا إلى ما يشهده حاليًّا من عمل إداري متقن، خاصةً بعد تطبيق نظام الحوكمة، الذي أُلزِمَت به كافة الأندية من قِبل وزارة الرياضة.
كذلك، تحدث الشهري عن انضمامه إلى النادي، وتدرُّجه في فئاته منذ انتسب إليه موسم 2016 حينما عُيِّن إداريًّا لفئة الناشئين، مشددًا على أن هدفهم الرئيس تجهيزُ النادي وفق “رؤية السعودية 2030”.
01
كيف بدأت علاقتك بنادي ضمك؟
بدأت علاقتي بالنادي موسم 2016، حينما عُيِّنت إداريًّا لفئة الناشئين، لأتدرَّج بعدها، وأصبح إداريًّا لفئة الشباب، ثم إداريًّا لكافة الفئات السنية، والآن أعمل رئيسًا تنفيذيًّا للنادي.
02
ما رأيك في ملف الحوكمة، وما مدى تأثيره في الجانب الرياضي في السعودية؟
أراه رائعًا جدًّا. بالنسبة إلي، هو ملف رائد، يسهم في تطوير العمل الإداري في الأندية، وخطوة نموذجية لتأسيس العمل المؤسَّسي في الأندية الرياضية، وتجهيز البيئة المناسبة للتخصيص في الجانب الرياضي في السعودية وفق “رؤية السعودية 2030”.
03
كيف تصف تطبيق نادي ضمك الحوكمة، وتحقيقه نتائج إيجابية في هذا الجانب؟
رجالات نادي ضمك أكفاء، ويعملون في هذا الملف بكل جدٍّ وإخلاص بهدف تحقيق أفضل المعايير حتى يصبح النادي واجهةً للمنطقة الجنوبية، ومن أفضل الأندية في السعودية تطبيقًا لمعايير الحوكمة، إضافة إلى النموذجية في العمل، والجودة في الإنتاج، وجعل بيئة العمل جاذبةً.
04
ما الهدف الذي وضعته إدارة النادي للأعوام المقبلة، وتسعى إلى تحقيقه؟
هدفنا أن يصبح ضمك ناديًا نموذجيًّا في جميع المجالات والأنشطة الرياضية، والثقافية، والاجتماعية على مستوى السعودية، وهذا يحتاج إلى جهد كبير، وإلى وقت وصبر.
05
حدِّثنا عن تعاملكم من الناحية الإدارية مع وضع الفريق الأول لكرة القدم عندما كان مهددًا بالهبوط في الموسم الماضي؟
تعاملنا مع ذلك بكل احترافية ومهنية، وقبل كل شيءٍ، تحقق هذا الأمر بتوفيق الله تعالى. كانت لدينا خطة معينة، عملنا على تنفيذها بمجرد صعود الفريق، وضعنا فيها كافة التفاصيل والاحتمالات، وطبَّقناها بشكل كامل، وأعتقد أنها كانت مميزةً وناجحة بدليل تحقق هدفها، وهو البقاء مع الكبار، والفضل في ذلك يعود إلى الله أولًا، ثم إلى رجالات ضمك جميعًا، ولا أنسى الرجل الأول في النادي صالح أبو نخاع، الرئيس الكفء.
06
ما تقييمك لتجربة الفريق في دوري المحترفين في الموسم الماضي؟
لم تكن تجربةً، بل كانت واقعًا، وستصبح مع توالي المواسم أمرًا طبيعيًّا باستمرار ضمك بين أندية دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين، وهذا مشروعٌ ضمن مشروعاتنا المستقبلية في النادي، لكننا نحتاج إلى المزيد من الصبر والوقت، وتوفيق الله عز وجل قبل كل شيء.
07
هل تتوقع تغيُّر المستوى الفني للفريق للأفضل بعد انتهاء فترة التوقف؟
في الجانب الفني، هناك مختصون في النادي، يعطون تفاصيل أكثر دقةً، لكن بشكل عام، ووفق ما نشاهده، نعم سنكون أفضل مما مضى.
08
كيف تجد العمل الإداري في ضمك؟
العمل الإداري في النادي جيدٌ، ويخضع للتقييم كل فترة، ونعد الجميع بأن نكون في أحسن حال، لكن كما قلت سابقًا، يلزمنا بعض الوقت، والصبر.
09
ما أبرز القرارات التي اتخذتها منذ توليك الرئاسة التنفيذية للنادي.. وترى أنها تركت أثرًا إيجابيًّا؟
هناك الكثير من القرارات الصائبة، ولله الحمد. هي لم تكن صائبةً إلا بتوفيق الله عز وجل قبل كل شيء، ثم بفضل عمل رجالات ضمك، فأنا فرد من مجموعة، تعمل بهدف النجاح، وكل سياساتنا في عملنا غايتها تحقيق مصلحة النادي.
10
ما مشروعكم للفئات السنية لكرة القدم؟
دعم الفئات السنية ضمن المشروعات التي نعمل عليها في جميع الأنشطة الرياضية، وألعاب النادي، وقد بدأنا ذلك موسم 2018ـ2019، ويهدف المشروع إلى صقل مواهب المنطقة، وتأسيسهم بدنيًّا وفنيًّا وثقافيًّا، ليصبحوا روافد حقيقية للفريق الأول والمنتخبات السعودية، ورياضة الوطن بشكل عام، وهذا يحتاج إلى جهد ووقت وصبر وعمل، وبإذن الله يتحقق ما نهدف إليه.
11
ماذا عن استراتيجية نادي ضمك؟
استراتيجيتنا شاملة وكاملة ووافية، ونعد جماهيرنا بتحقيقها، إن شاء الله، وأن ننقل النادي نقلةً نوعية وفق أهداف رؤية الوطن 2030.