|
مساعد العبدلي
ملخص الأسبوع
2020-12-25
ـ قيد لاعب النصر “لدرجة الناشئين” ثم إلغاء قيده وعودته لناديه الوطني، بعد أن “شارك” مع النصر “في مباريات رسمية” قضية تستوجب التحقيق “ومعاقبة” المتسبب في مثل هذا التجاوز.. تحديدًا من “يعمل” في الجهة “الرسمية” المسؤولة عن قيد اللاعبين.
ـ قضية “وسيط اللاعبين” فواز العنزي تستحق التوقف والكشف عن الحقيقة.. كيف تقرر غرفة فض المنازعات “حسم” نقاط من فريق نجران في قضية تم سدادها قبل 4 أشهر، أين الخيط “المفقود” في هذه القضية؟
ـ “وسيط اللاعبين” عبد الرحمن الخنين يؤكد أن موكليه “عامر هارون وفريد الحربي” تسلما كامل حقوقهما من نادي الوحدة، ويستغرب “الخنين” أن تكون قضية اللاعبين هارون والحربي “ضمن” قرار فض المنازعات ضد نادي الوحدة.
ـ انخفاض مستوى الفرنسي جوميز وإهداره للعديد من الفرص السهلة دفع ببعض “الإعلاميين المحسوبين على نادي الهلال” البدء “بحملة” المطالبة بتدعيم الفريق بلاعب هداف.. اللاعب الهداف رد بتحقيق لقب “تاريخي” على صعيد المحترفين الأجانب في فريق الهلال.
ـ خسارة الشباب في الدوري ثم خروجه من مسابقة كأس خادم الحرمين الشريفين، وقبل ذلك نتيجته “غير الإيجابية” في ذهاب نصف نهائي البطولة العربية وصولاً لإصابات مكثفة للاعبي الفريق.. هل فقد الشباب “مبكرًا” المنافسة على بطولات هذا الموسم؟
ـ لا تلوموا سلمان الفرج في مطالباته المالية لتجديد عقده.. الفرج يعد “من وجهة نظري” أفضل لاعب سعودي حاليًا.. مؤثر مع فريقه ومنتخب الوطن.. يضاف إلى ذلك أنه العقد “الأخير” في مشوار هذا النجم.
ـ هل سيكون فوز عبد الرزاق حمد الله بلقب هداف دوري آسيا “دافعًا” و”حافزًا” لاستعادة هذا النجم الهداف “هوايته وتخصصه” بتسجيل الأهداف؟ الإجابة بعد شفائه من الإصابة وعودته للملاعب.
ـ لا أعتقد أن فريق الاتحاد قد “اكتمل” عناصريًّا “محليين وأجانب” منذ ثلاثة مواسم مثلما “يكتمل” اليوم.. لا يوجد للمدرب كاريلي أي عذر في أن يقدم الفريق أفضل العروض ويحقق النتائج الإيجابية.
ـ يعاني “كل” المحترفين الأجانب في فريق النصر من “هبوط” حاد في مستوياتهم الفنية، بينما يبرز اللاعبون المحليون بشكل لافت.. لماذا لا يعمد السيد فيتوريا إلى إراحة المحترفين الأجانب على دكة البدلاء لمباراتين أو أكثر فربما “يولد” هذا لديهم شيئًا من “الإحساس بالمسؤولية”، إضافة إلى أنه يمثل “إنصافًا” للاعبين الذين يقدمون مستويات متميزة.
ـ الملعب الذي يتدرب عليه فريق أبها لا يليق ولا يمكن أن يكون لفريق يشارك في الدوري “الفخم” كدوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين.