|

فيتوريا.. رحلة ذهبية أنهتها أسوأ بداية

الرياض - نواف الشعلان 01:23 | 2020.12.28
غادر البرتغالي روي فيتوريا، نادي النصر من الباب الصغير، بعد أن فسخت إدارة النادي العاصمي عقد تدريبه للفريق الأول لكرة القدم بالتراضي، الأحد، بعد يوم واحد من تعثر جديد أمام ضمك.
وقضى البرتغالي موسمين في قيادة الأصفر، حيث قدم إلى الرياض يناير 2019، ليأتي الاستغناء عنه كرد فعل لنتائج الفريق المتواضعة في دوري المحترفين، والتي صنفت الأسوأ على مدى تاريخ مشاركات النصر.
وبات المدرب صاحب الـ(50 عاماً) والمولود في آلوركا دو ريباتجو بالبرتغال، أول المغادرين لدوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين الموسم الجاري، بعد سلسلة هزائم، ونزيف مستمر للنقاط، حيث حصد الفريق 8 نقاط فقط من أصل 30 نقطة بعد مرور 10 جولات على مسابقة الدوري.
ويقبع النصر في المركز الـ15(قبل الأخير)، بعد أن خسر 6 مرات وفاز في مباراتين وتعادل مثلهما  في الموسم الثالث للمدرب البرتغالي مع الفريق.
وكان فيتوريا نجح في التتويج مع النصر ببطولة دوري المحترفين في أول موسم له كما توج أيضاً بكأس السوبر، وعاد في الموسم الماضي ليحتل الوصافة، كما كان الفريق في عهده قريباً من بلوغ نهائي دوري أبطال آسيا 2020، وغادر البطولة من الدور نصف النهائي.
وقاد المدرب المُقال فريق النصر في 83 مباراة منذ توليه الدفة الفنية للأصفر العاصمي، 54 منها في دوري المحترفين فاز في 33 منها وخسر 12 مباراة وتعادل في 9، وسجل الفريق 111 هدفاً واستقبلت شباكه 55، وفي منافسة كأس خادم الحرمين الشريفين قاد الفريق في 11 مباراة فاز في 9 منها وخسر مباراتين، وسجل 36 هدفاً واستقبلت شباكه 11 هدفاً، أما في دوري أبطال آسيا فقد خاض المدرب البرتغالي مع النصر 20 مباراة فاز في 11 مباراة، وخسر 5 وتعادل في 4 مباريات، وسجل لاعبوه 35 هدفاً واستقبلوا 20. فيتوريا.. رحلة ذهبية أنهتها أسوأ بداية