|
عدنان جستنية
للنهائي العربي النمر أم الليث؟
2021-01-01
مساء يوم الإثنين المقبل كلمة الفصل بين النمر الاتحادي والليث الشبابي والذي سيرفع راية الفوز والتفوق ويعلنها من ملعب الشرائع بمكة المكرمة نحن لها ولا غيرنا من وصل للنهائي وسيشرف الكرة السعودية في المحفل العربي ويحقق بطولة تحمل اسم ملك المغرب محمد السادس ونحصد الكأس العربية بنسختها الجديدة.
ـ بين الاتحاد والشباب علاقة متميزة في المواجهات “الحاسمة” على مختلف البطولات المحلية والخارجية ولست ممن يحبذون قراءة التاريخ من ماضيه وما يسطره من نتائج مثلما يفعل الجيل الحالي من المعلقين الذين “يتفننون” في سرد من فاز ومن خسر والشهر الذي يبتسم “الحظ” فيه لأحد الفريقين ويكشر أنيابه ضد الفريق الآخر، كل هذا السرد والمشاهد في حينها يتفاعل مع هجمة خطرة أو للعبة جميلة ويرغب من المعلق ألا يخرجه من أجواء المباراة.
ـ كل مواجهة لها ظروفها وأجواؤها والحاضر هو الذي ينبغي أن نركزعليه وتبني رأيك التحليلي أو النقدي وهو الأقرب إلى محاكاة الواقع الذي يمر به كل فريق فما كان متوافرًا في مرحلة سابقة لا يمكن مقارنته بما هو موجود الآن فقد يزيد أو ينقص إضافة إلى أن مقومات المرحلة ومسبباتها “اختلفت” وهذا ما يمكن وضعه في عين الاعتبار في حديثنا عن مواجهة الإثنين المقبل.
ـ من شاهد النمر الاتحادي هذا الموسم “يخجل” من استرجاع ماضيه القريب في موسمين سابقين، ومن استمتع بتدرج ارتفاع مستوى أداء لاعبيه وهذا ما كان ملحوظًا فيما يقدمه الفريق وبالذات مباراته الأخيرة أمام “الباطن” فقد كانت هناك قصة “إبداع” كروي بين فهد المولد ورومارينيو، وهذه القصة لم تأت من فراغ إنما لحالة “انسجام” لو تكررت في ملعب الشرائع فسيكون الجمهور على موعد مؤكد مع نهائي سعودي مغربي مع احترامي وتقديري لفريقي الشباب والإسماعيلي المصري.
ـ في المقابل من شاهد الليث الشبابي في مباراته الأخيرة أمام الهلال وكيف “نجا” بأعجوبة من الهزيمة لا أظن سيقبل بأي حال من الأحوال ذلك المستوى والروح “الاستسلامية” اللذين كان عليهما اللاعبون وإن كنت أميل إلى أن الشباب سيكون مختلفًا ويشارك الاتحاد الحيوية والنشاط والطموح من منظور أن لهذه المواجهة “استعداداتها” الخاصة و”حسابات” مرتبطة بمباريات الكؤوس التي لا تقبل التعويض أو أي مبررات في حالة خروج أحدهما خاسرًا خالي الوفاق ولا ننسى إمكانات بانيجا وعبدالله الحمدان وفابيو مارتينيز الفنية والمهارية.
ـ في الختام الاتحاد يلعب بفرصتي الفوز أو التعادل بعدما تعادل مع الشباب في مباراة الذهاب بهدفين لكلا الفريقين، في حين أن الشباب يلعب بفرصة واحدة إما الفوز أو التعادل بثلاثة لكلا الفريقين؟