|

الأندية تفتش عن احتياجاتها في «شتاء 2021»

الرياض - إبراهيم الحمدان 11:01 | 2021.01.10
مع حلول الساعة الأولى من يوم الإثنين، الـ11 من يناير 2021، انطلق سوق الانتقالات الشتوية، ليُمنح الضوء الأخضر لأندية دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين، في الإمضاء مع لاعبين جدد، أو إعادة قيد أسماء خارج قوائمها.
وتأتي فترة الانتقالات المنتظرة من قبل الجماهير قبل الإدارات والمدربين عادة، في أوضاع غير مستقرة اقتصادية لفئة واسعة من الأندية على مستوى الكرة العالمية، والمحلية، والتي نالها أثر صعاب جائحة كورونا، بعد أن ألقت بظلالها اقتصادياً على الرياضة منذ الربع الأول من عام 2020، وصولاً إلى أول أشهر 2021.
وعلى رغم المساعي الحثيثة من الكيانات الرياضية لمقاومة الأزمة المالية الخانقة التي خلفها «كوفيد 19»، إلا أن معالم المعاناة اتضحت عليها في تعاقداتها صيفاً، إثر انقطاع عوائد التذاكر الجماهيرية، وخلافها بسبب منع دخول الجماهير إلى الملاعب.
وفي حقبة تعد من أشد فترات الانتقالات صعوبة، سيقتصر سباق التعاقدات في يناير من العام الجديد على 11 فريقاً فقط من بين الـ16، في واحدة من الحالات الاستئنائية، بعد إصدار برنامج «شهادة الكفاءة المالية»، الصادرة عن وزارة الرياضة، وذلك بهدف ضبط أوضاع الإنفاق في الأندية.
وفي اجتماعها الأول، أعلنت لجنة الكفاءة المالية منح الشهادات لـ11 فريقاً، وفشل الخماسي المكون من النصر والاتحاد والاتفاق والباطن والوحدة في اجتياز الاختبار، وعدم قدرتهم على دخول فترة التعاقدات، قبل أن تمنح الوزارة الأندية الخمسة مهلة حتى الـ21 من الشهر الجاري لسداد الالتزامات واجبة السداد حتى نهاية ديسمبر 2020 للحصول على الشهادة والقدرة على التسجيل.