|

وسيط نصراوي قدم عرضا.. المسافة تتسع بين الفرج والهلال

الرياض ـ سلطان العتيبي 12:43 | 2021.01.11
اتسعت المسافة بين سلمان الفرج، قائد فريق الهلال الأول لكرة القدم، وإدارة ناديه في المفاوضات الدائرة بين الطرفين منذ مطلع يناير لتجديد عقد اللاعب الدولي الكبير.
وفيما نشطت الاتصالات بين وسطاء عن نادي النصر ومقربين من اللاعب، أكدت لـ“الرياضية” مصادر خاصة أن قائد المنتخب السعودي رفض العرض المالي المقدم من ناديه الأزرق، بحجة أنه لا يحفظ تاريخه العريض مع النادي وإمكاناته الفنية الكبيرة، وأن سوق الانتقالات الصيفية شهد عقودًا عالية للاعبين أقل منه مستوى ومكانة، إضافة إلى لاعبين أجانب بعضهم لا يشارك بصفة أساسية مع الفريق.
ويبحث عبد اللطيف الغنام، وكيل الفرج، مع إدارة الأزرق تقريب وجهات النظر بين الطرفين، في ظل تصاعد الاتصالات من الوسطاء النصراويين.
وبحسب مصادر “الرياضية”، في العدد الصادر في “19ـ12ـ 2020”، اتفق الهلاليون ووكيل اللاعب على مدة العقد، ولكن الفارق المادي ما يزال كبيرًا بين اللاعب والنادي، خاصة مع الرقم المقدم من الوسيط الأصفر. والذي يفوق عرض الهلال بثلاثة ملايين.
وكان سلمان الفرج “31 عامًا” دخل في فترة الأشهر الستة الحرة التي تجيز له التوقيع دون العودة إلى ناديه، في منتصف الليلة الأخيرة من شهر ديسمبر الماضي، ما يعني أن عقده ينتهي في 30ـ6ـ2021م الذي يأتي بعد صدور شهادة الكفاءة المالية لفترة الصيف.
يشار إلى أن تجديد عقد الفرج في الهلال أو انتقاله، لا بد وأن يترافق مع ضمانات مالية تودعها الإدارة الموقعة في حساب النادي بحسب الأنظمة المالية المفروضة على الأندية أخيرًا.