|

2018 تضاعف أحزان بورسعيد

الرياض ـ الرياضية 02:56 | 2021.01.14
فاقم المصري محمد سلامة “إينو”، لاعب فريق المصري السابق، أحزان مدينة بورسعيد، معقل ناديه، بوفاته في رحلة العودة من أداء واجب العزاء في مصطفى الشناوي، زميله، خلال ثالث أيام مارس 2018.
وانقلبت سيارة إينو أثناء توجهه إلى القاهرة، العاصمة، عائدًا من بورسعيد، على الطريق الصحراوي الواصل بين المدينتين. ووقع الحادث ظهرًا، قبل أن تستفيق بورسعيد من صدمة وفاة الشناوي، رمز فريقها السابق. واحتضنت ضاحية حلوان في القاهرة مراسم تشييع جنازة إينو، بحضور عدد من اللاعبين القدامى، وأعضاء مجلس إدارة نادي المصري.

إينو
الجنسية: مصري
المهنة: لاعب ومدرب كرة قدم
اعتزال اللعب: 1990
العمر عند الوفاة: 59