|

منصور ناصر الصويان
حكم الفيديو المساعد VAR
2021-01-18
تم إدخال حكم الفيديوالمساعد “VAR” في قوانين اللعبة من طرف الاتحاد الدولي لكرة القدم عام “2018- 2019” للمساعدة في تقييم القرارات التي يتخذها الحكم الرئيس عبر صور الفيديو في حالات مهمة وهي: الأهداف، ضربات الجزاء، التسلل، وحوادث البطاقة الحمراء التي يكون فيها التباس في تحديد أحقية اللاعب للطرد.
هذه التقنية التي طال انتظارها في كرة القدم بهدف تحديث اللعبة، لم يكن تقديمها سهلاً للمتلقين ومتابعي كرة القدم والتي تعتبرأكثر الرياضات شغفاً بإتساع العالم.
ويعتبر”VAR”هو تغييرمفصلي في كرة القدم وقد يكون الأكبرعلى مستوى تاريخها، وتم إدخاله بهدفٍ نبيل وهوالقضاء على”الأخطاء الدقيقة”.
من المفترض أن تجعل هذه التقنية المباريات تخرج بشكلٍ أفضل وأن تسمح للحكام داخل المباراة بإدارتها بشكلٍ مميزمن خلال مكالمات وقرارات أكثرعدالة.
على الجانب الآخر يتفق معظم مشجعي كرة القدم على أن تقنية حكم الفيديوالمساعد تؤثرعلى جمال اللعبة واتساقها، حيث يبدو أن كل مباراة فيها قرارات تبعث على الجدل يتخذها النظام الذي يوقف اللعب لفترات طويلة من الزمن. مما يجعل المشاهدين يشعرون كما لوأن الرياضة التي يحبونها لم تعد طبيعية وأن الاستخدام المستمر للـ VAR يغير الطريقة التي يجب أن تمارس بها كرة القدم.
ومن الناحية العلمية وبالرغم من قصر عمرهذه التقنية في الملاعب تشير دراسة سابقة إلى أن تطبيق حكم الفيديو المساعد قلل من عدد الأهداف والأخطاء والبطاقات الصفراء في إيطاليا، وفي دراسة مشابهة خَلُصت إلى أن استخدام تقنية حكم الفيديوالمساعد في الدوري الألماني أدى إلى خفض أخطاء التسلل والبطاقات، في حين أدى إلى زيادة الوقت المضاف في الشوطين.
السؤال الذي يجب التوقف عنده: هل لهذه التوقفات المتكررة تأثير على الجوانب البدنية والفسيولوجية للاعبين؟ من المعروف أنه ينخفض الأداء البدني للاعبي كرة القدم خلال المباريات التي يوجد بها وقت إضافي بشكلٍ كبير، التوقفات الكثيرة طوال المباراة والتي صاحبت هذه التقنية تؤثرعلى وقت اللعب والوقت الإجمالي للمباراة. كما أن زيادة عدد اللاعبين المستبدلين يستغرق وقتاً أطول، لذلك فإن الوقت المستغرق في تبديل اللاعبين أوعدد المرات التي يتم فيها التعامل مع حالات الـ VAR يؤثر على الوقت الفعلي للمباراة.
لذا يجب أن يؤخذ وقت اللعب الفعلي في الاعتبار لأنه يوفر معلومات أكثر دقة حول تفسير المتطلبات البدنية للاعبين أثناء المباراة. وفي حين أشارت بعض الدراسات الحديثة إلى أن تقنية حكم الفيديو المساعد يبدو تأثيرها طفيفاً في كرة القدم للنخبة إلاّ أنها ما زالت بحاجةٍ للمزيد من البحث والتقصي.