|
|


بعد إقالة المدربين.. الشباب يتصدر.. والنصر يتنفس

الرياض - إبراهيم الأنصاري 2021.02.17 | 05:01 pm
يعد فريق الشباب الأول لكرة القدم، أبرز المستفيدين من إقالة البرتغالي بيدرو كايشينا مدربه السابق بعد الجولة الـ11 من دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين، بعد أن قاده المدرب البديل إلى إعتلاء صدارة الدوري بعد 18 جولة.
وأقال الشباب كايشينا عقب التعادل مع الهلال 1-1 في الجولة الـ10، ومن ثم الخروج من بطولة كأس محمد السادس للأندية العربية الأبطال، والتي أقنعت إدارة النادي العاصمي على الاستغناء عن البرتغالي وإسناد مهمة تدريب الفريق إلى الإسباني كارلوس هيرنانديز، مدرب فئة الشباب سابقا، الذي نجح في قيادة الفريق خلال 7 مباريات حقق الانتصار في 6 منها وتعادل في مباراة وحيدة، ليعتلي الشباب تحت قيادته صدارة ترتيب الدوري بفارق 4 نقاط عن الأهلي الثاني بعد مرور 18 جولة.
وكان النصر ثاني أكثر الأندية إستفادة من إقالة البرتغالي روي فيتوريا وتعيين الكرواتي آلن هورفات مدرب درجة الشباب في النادي، حيث استطاع الكرواتي انتشال الفريق الأصفر من مراكز المؤخرة والتقدم به في سلم الترتيب حتى المركز الخامس قبل أن يتراجع اثر خسارته أمام الشباب.
وقاد هورفات النصر في 8 مباريات انتصر في 5 وتعادل 2، وخسر مباراة وحيدة كانت في الجولة الماضية أمام الشباب 0-4.
فريق ضمك تغير كثيراً بعد إقالة الجزائري نور الدين زكري بعد نهاية الجولة الـ11 وتعيين الكرواتي كريشمير ريزتش مدرب فريق الشباب، الذي نجح في تحقيق انتصار يعد هو الأول في تاريخه على حساب الهلال في الجولة الماضية 1-0.
وقاد الكرواتي ريزتش ضمك في 7 مباريات بعد إقالة زكري حقق الانتصار في 2 وتعادل في مثلها وخسر 3 مباريات، وفي الوحدة نجح الأردني محمود الحديد المدرب المؤقت في تحقيق انتصار وحيد وخسارة مباراة آخرى، وينتظر منه الوحداويون المزيد بعد تكليفه بقيادة الفريق خلفاً للبرتغالي إيفو فييرا الذي تمت إقالته عقب نهاية الجولة الـ16.
في الهلال ينتظر عشاق الأزرق من البرازيلي روجيرو ميكالي، تغيير الفريق وإعادة الهيبة لبطل الثلاثية بعد تعيينه مدرباً للفريق الأول خلفاً للروماني رازفان لوشيسكو، الذي تمت إقالته بعد الخسارة أمام ضمك 0-1 في الجولة الماضية.