|

الأجانب في الكلاسيكو.. بصمات لا تنسى وترقب لإيجالو ونيانج

الرياض- الرياضية 05:35 | 2021.02.21
باتت بصمات المحترفين الأجانب في كلاسيكو الشباب والأهلي جزءاً لا يتجزأ من تاريخ مواجهات الطرفين في دوري المحترفين، التي تشهد دوماً تألق الأجانب وتسجيلهم أهدافاً لا تنسى، حيث تبرز الذكريات، قبل ساعات من صافرة لقائهما في الجولة 20 من منافسات دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين، الإثنين، على ملعب الأمير خالد بن سلطان.
ويمتاز الشباب هذا الموسم بتألق واضح لمحترفيه، مثل جوانكا، بانيجا، فابيو مارتينيز، سيبا، ندياي، والمدافع إيجور، كذلك ضم الفريق إيجالو المهاجم النيجيري خلال فترة الانتقالات الأخيرة، بينما لا يزال يعتمد الأهلي على أهداف عمر السومة، ووضح عليه التأثر في الفترة الماضية من غياب ميتريتا بسبب الإصابة.
تاريخياً، تألق عدد كبير من المحترفين في مواجهات الشباب والأهلي، حيث سجل الكولومبي دانيلو مورينو أسبريليا هدف الفوز خلال آخر انتصار للشباب على خصمه، في كلاسيكو الذهاب من الموسم الماضي. كذلك يعود آخر فوز أهلاوي إلى الموسم قبل الماضي، حين انتصر الفريق الجداوي برباعية نظيفة في الدوري، وسجل الرأس أخضري دجانيني محترف الأهلي هدفين من الأربعة.
وسجل السوري عمر السومة، مهاجم الأهلي، 10 أهداف خلال تاريخ مواجهاته أمام الشباب، فيما تألق الجزائري محمد بن يطو، مهاجم الشباب السابق، عندما سجل هاتريك في شباك الفريق الأهلاوي، في موسم 2016-2017 من بطولة دوري المحترفين، بالإضافة إلى افتتاح البرازيلي فيرناندو مينيغازو أهداف فريق الشباب أمام الأهلي، في نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين لعام 2014، حين فاز الليث بثلاثية نظيفة في الجوهرة.
وعلى مستوى الموسم الجاري، يعول مدربا الفريقين على الصفقات الجديدة في كلاسيكو الجولة، فالشباب مطالب بتحقيق الفوز بعد الخسارة أمام الفتح، مع اعتماد مدربه الإسباني كارلوس هيرنانديز على مشاركة النيجيري أوديون إيجالو في اللقاء، بعد تسجيله هدف واحد عقب انتقاله ومشاركته أمام النصر في الشوط الثاني.
في المقابل، يحتاج فلادان ميلويفيتش، مدرب الأهلي، إلى خبرة وقدرات مهاجمه الجديد مباي نيانج، والذي شارك كبديل أمام العين في الشوط الثاني، لكنه قد يلعب أساسياً أمام الشباب، من أجل تقديم أوراق اعتماده رسمياً بالتألق في مباراة كبيرة، قد تحدد شكل المنافسة على اللقب هذا الموسم.