|

هورفات وميكالي.. التنافس يتجدد مع الكبار

الرياض - إبراهيم الأنصاري 11:59 | 2021.02.22
يتجدد التنافس بين الكراوتي ألن هورفات مدرب فريق النصر الأول لكرة القدم، ونظيره البرازيلي روجيريو ميكالي مدرب الهلال، في الديربي الذي يجمع الفريقين، الثلاثاء، ضمن مباريات الجولة الـ20 من دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين.
وقبل تولي الثنائي زمام الأمور في قطبي العاصمة، كان التنافس على أشده بينهما في دوري الشباب، حين كانا يشرفان على فريقي فئات الشباب في الناديين، حيث يتصدر الهلال الترتيب بفارق نقطة عن نظيره النصر بعد مرور 21 جولة.
هورفات الذي عينته الإدرة النصراوية مدرباً للفريق الأول خلفاً للبرتغالي روي فيتوريا المقال، خاض مع فئة الشباب 14 مباراة، انتصر في 9 وتعادل في 5 ولم يخسر أي مباراة، ويحتل المركز الثاني خلف الهلال.
وحقق هورفات الانتصار في الديربي الأول الذي خاضه أمام الهلال في دوري الشباب بهدف وحيد، حمل توقيع باسل سيالي، وكان حينها البرازيلي الراحل كارلوس أماديو هو مدرب شباب الهلال.
في المقابل تولى ميكالي مهمة فريق الشباب في الهلال في ديسمبر 2020 خلفاً لمواطنه الراحل أماديو الذي وافته المنية بسكتة قلبية في الرياض، ليستعين الفريق الأزرق بميكالي، ويكمل المهمة حيث خاض 8 مباريات، انتصر 6 في وتعادل 2 وخسر مباراة وحيدة، ورحل إلى الفريق الأول وهو يتصدر دوري الشباب برصيد 46 نقطة بفارق نقطة عن النصر.
هورفات بدأ مهمته مع فريق النصر الأول بنجاح كبير، حيث قاده لتحقيق الانتصار في 6 مباريات متتالية في الدوري، إضافة إلى تتويجه بكأس السوبر على حساب الهلال بانتصار تاريخي 3-0.
ولم تستمر النجاحات مع هورفات، حيث دخل في دوامة من التعثرات في الجولات الثلاثة الأخيرة بعد تعادله مع الفتح 1-1، ومن ثم السقوط أمام الشباب المتصدر بنتيجة ثقيلة 0-4، وأعقبها الخسارة في الجولة الماضية من القادسية 0-1.
في المقابل، بدأ البرازيلي ميكالي مهمته بنجاح مع الهلال بعد توليه زمام الأمور في الفريق الأول خلفاً للروماني رازفان لوشيسكو، حيث نجح في تحقيق الانتصار في أولى مبارياته مع الفريق الأول أمام الاتفاق (3-0) في الجولة الماضية، وستكون مواجهته الثانية أمام النصر في الديربي، الثلاثاء.