|

اللاعب السابق يؤكد تأثير مدربي الفريقين

الحربي: الهلال أقرب

حوار: أحمد الخلف 01:56 | 2021.02.23
في يوم الديربي تظل التفاصيل الفنية هي الحاسمة لمباريات النصر والهلال، ففي التفاصيل تقبع مفاتيح الانتصار، وفي قراءة المدربين تكمن الأوراق الرابحة، ذلك ما ذكره أحمد الحربي لاعب وسط الهلال السابق، والذي أوضح في حواره مع “الرياضية” عن رؤيته الفنية للجانبية، وتحدث عن توقعاته للديربي، وخطة المدربين التي سيكون لها التأثير الأكبر في حسم اللقاء، مستبعدًا أن تكون العوامل النفسية والمعنوية هي الحاسمة للمواجهة، فالفوارق الفنية ستكون لها كلمتها رغمًا عن كل الضغوط.
01
ما أبرز ذكرياتك في الديربي.. وما المباراة التي لاتزال عالقة في ذاكرتك ؟
المباريات أمام النصر، كانت مثيرة بتفاصيلها وقوية في التنافس، ولكن الذكرى المؤلمة عندما تعرضت لإصابة في المفصل بعد تدخل من محسن الحارثي لاعب النصر وغبت على إثرها فترة عن الملاعب.
02
فنيًا.. كيف ترى الفريقين.. ومن الأقرب للفوز ؟
الموسم هذا كله يعتمد على جزئيات بسيطة، وتوقعي سيكون الهلال هو الأقرب للفوز، لكن في نهاية الأمر هي على حسب تعامل المدربين مع الخصم.
03
الهلال والنصر بمدربين مؤقتين.. برأيك كيف سيلقي ذلك بظلاله على الديربي؟
أحيانًا المدرب المؤقت لا يمتلك كامل الحرية للعب كما يريد أو يقرأ الخصم بطريقة فلسفية، وبلا شك سيؤثر وجود المدرب المؤقت على أداء الفريقين في المباراة.
04
لعب الهلال والنصر هذا الموسم 3 مباريات حتى الآن.. بماذا تختلف المباراة الرابعة عن الثلاث السابقة؟
هذه المباراة بظروفها مشابهة للمباراة بعد العودة من توقف النشاط الرياضي الموسم الماضي، والتي انتهت بفوز الهلال 4ـ1 من جهة الهلال على الأقل، النصر اليوم مبتعد لكنه سيعاني من نفس الضغط لأنه لا يريد الخسارة، ويضاف لها خسارة الديربي صعود الهلال للصدارة على حسابه، فستكون قاسية على النصر.
05
لو كنت مدربًا للهلال.. ما الأوراق الرابحة التي ستلعب بها؟
أعتقد أنني سأفكر بعبد الله الحمدان مع جوميز وفي نفس خانة فييتو، يكون تقريبًا اللعب بمهاجمين، نظرًا لضعف الدفاع النصراوي كأفراد، واستغلال أن الأظهرة يمرون بحالة تراجع.
06
وما أوراق النصر الرابحة.. لو كنت مدربًا لهم؟
سأبدأ بالمهاجم رائد الغامدي، أحرص أن يكون اللاعبان في الأمام سريعين لسببين، الأول الحيوية لديهما تساهم في تغطية وسط الهلال القوي، وثانيًا لعملية الارتداد على الهلال بسرعة، وهذا ما أتوقعه من المدرب.