|

المدرسة البرازيلية والكرواتية تاريخ طويل في الديربي

الرياض - الرياضية 03:23 | 2021.02.23
يلتقي النصر والهلال في ديربي جديد، على أرضية ملعب مرسول بارك، الثلاثاء، ضمن قمة الجولة 20 من دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين، مع مواجهة أولى للثنائي التدريبي ألين هورفات وروجيريو ميكالي.
ولم يبدأ كل من هورفات وميكالي الموسم الكروي الحالي مع فريقيهما، لكن حصل المدربان على الفرصة بعد إقالة روي فيتوريا ورازفان لوشيسكو على مدار الموسم، لذلك سيكون الديربي المنتظر فرصة لمواجهة كرواتية برازيلية خارج الخط.
وتحتل المدرسة البرازيلية مكانة بارزة في الملاعب السعودية وبالأخص في مباريات الديربي، فالهلال دربه نحو 30 مدرباً برازيلياً بين أساسي ومؤقت، فيما أشرف على تدريب النصر 11 مدرباً من البرازيل على مدى فترات زمنية متباعدة.
ونجح مع الهلال مدربين كبار من البرازيل أمثال خوسيه كندينو، ماركوس باكيتا، وسباستياو لازاروني، بينما درب البرازيلي الشهير ماريو زاجالو فريق النصر خلال أواخر السبعينات من القرن العشرين.
على النقيض تماماً من المدرسة اللاتينية البرازيلية، لم يحصل المدربين الكروات على فرص كبيرة مع فريقي النصر والهلال، حيث سبق أن أشرف على تدريب الفريق الأصفر 4 مدربين من كرواتيا هم: رادان غاسانين، دراجان سكوسيتش، زوران ماميتش، وألين هورفات خلال الموسم الجاري، أما الهلال فدربه ميركو يوزيتش، زلاتكو داليتش، وزوران ماميتش.
ويعتبر زوران هو الأشهر بعد تدريبه النصر خلال موسم 2016-2017، وقيادته الهلال أيضاً خلال عام 2019، بالإضافة إلى زلاتكو داليتش، مدرب كرواتيا الحالي والمدير الفني الأسبق للفريق الأزرق، والذي فاز معهم بلقب كأس ولي العهد خلال موسم 2012-2013.
يذكر أن زوران ماميتش خاض آخر ديربي له مع الهلال وخسره ضد النصر، بهدفين مقابل ثلاثة، يوم 29 ماس 2019، وهو اللقاء الذي ساهم في حسم بطولة الدوري لصالح الفريق الأصفر حينها، بينما فاز نفس المدرب مع النصر في الديربي الأخير له مع الفريق أمام الهلال، بهدفين مقابل لا شيء، ضمن نصف نهائي كأس ولي العهد في موسم 2016-2017.