|

الدوري الفرنسي.. ليل يفلت من السقوط على أرضه

باريس,- الفرنسية 09:14 | 2021.02.28
أفلت ليل المتصدر من ضربة قاسية أخرى يضيفها إلى الخروج من الدور الثاني لمسابقة "يوروبا ليج" وتجنب السقوط الأول له على أرضه أمام ستراسبورج منذ 2007، بادراكه التعادل 1-1 في الوقت القاتل الأحد، ضمن المرحلة السابعة والعشرين من الدوري الفرنسي والتي شهدت فوزاً جديداً لموناكو.
ودخل ليل مباراة الأحد على خلفية انتهاء مشواره في "يوروبا ليج" بخسارته الخميس في إياب الدور الثاني أمام أياكس الهولندي في ملعب الأخير 1-2 بعدما خسر ذهاباً أيضاً على أرضه بالنتيجة ذاتها.
ورغم أفضليته الميدانية الواضحة والفرص المتعددة التي حصل عليها، فشل فريق المدرب كريستوف غالتييه في تعويض الخيبة القارية وبدا في طريقه لهزيمته الأولى في الدوري منذ السقوط أمام أنجيه على أرضه أيضاً 1-2 في السادس من يناير.
وتخلف ليل منذ الدقيقة 36 بهدف لودوفيك أجورك (36)، لكن القائد البرتغالي جوزيه فونتي أنقذه بهدف في الدقيقة 87 بكرة رأسية بعد عرضية من بنجامان أندريه.
وبدوره، شدد موناكو الخناق على ليون الثالث عندما حقق فوزه التاسع في آخر عشر مراحل وحافظ على سجله الخالي من الهزائم للمرحلة الثانية عشرة توالياً، وذلك بتغلبه على ضيفه بريست 2-0 على ملعب "لويس الثاني" في الإمارة.
وعانى موناكو الأمرين لتخطي عقبة ضيفه الثالث عشر في الترتيب وانتظر الشوط الثاني لهز شباكه، لكن في نهاية المطاف حصد نقطته الـ28 من أصل 30 ممكنة منذ مطلع العام الجديد، معززاً آماله بالمنافسة على لقبه الأول في الدوري منذ 2017 والثاني فقط منذ 2010.
ومنح المونتينيجري ستيفان يوفيتش التقدم لموناكو في الدقيقة 75 بتسديدة قوية بيمناه من خارج المنطقة بعد تمريرة من الروسي الكسندر جولوفين، وطمأن الألماني كيفن فولاند أنصار نادي الإمارة بتسجيله الهدف الثاني في الدقيقة 89 إثر متابعته من مسافة قريبة كرة من ركلة حرة جانبية لعبها الاختصاصي جولوفين.
وبعد فوزه على غريمه باريس سان جرمان حامل اللقب 2-0 في معقله خلال المرحلة الماضية، أظهر موناكو بقيادة مدربه الكرواتي نيكو كوفاتش إنه قادر على تحقيق حلم اللقب وهو سيؤكد استعداده الذهاب حتى التتويج حين يلتقي ليل في المرحلة التاسعة والعشرين على ملعبه في 14 الشهر المقبل (يلتقي الأربعاء ستراسبورج في المرحلة المقبلة).
ورأى كوفاتش أنه بعد المباراة التي "قدمناها ضد باريس سان جرمان، كان من المهم أن نظهر قدراتنا الهجومية وقد نجحنا في ذلك. حارس الفريق الخصم كان نجم المباراة. كنا بحاجة ألا تتلقى شباكنا أي هدف، وأن نقلص قدر الإمكان فرص الفريق الخصم، وقد شاهدنا هذا الأمر في مباراتينا الأخيرتين".
أما عن حظوظ فريقه بأن يكون بين الثلاثة الأوائل والمشاركة الموسم المقبل في دوري الأبطال، شاء كوفاتش ألا يبالغ في التفاؤل وقال "عندما نحصل على عدد كاف من النقاط لضمان مركزنا الرابع، سنتحدث بهذا الأمر".
ورفع فريق الإمارة بفوزه السابع عشر هذا الموسم الى 55 نقطة في المركز الرابع بفارق الأهداف خلف ليون.
وبعد ثلاثة انتصارات متتالية، أحدها على ليون في معقل الأخير 2-1، اكتفى مونبلييه الأحد بالتعادل مع مضيفه رينس من دون أهداف، ليفشل بالتالي في الثأر للهزائم الخمس المتتالية التي مني بها أمام منافسه في مواجهاتهما الأخيرة في الدوري وكأس الرابطة، آخرها برباعية نظيفة على أرضه في 25 ديسمبر الماضي.