|

ما بعد كورونا

«باركود».. أمل السياحة الصيفية

صورة التقطت أمس لرجل في مطار شارل ديجول في باريس يفتح تطبيقًا على المحمول في إطار تجربة للكشف عن سلبية مسحة كورونا (الفرنسية)
بروكسل - الفرنسية 10:35 | 2021.03.18
يهدف مشروع شهادةِ مرورٍ صحيةٍ، طُرِح الأسبوع الجاري، إلى إنقاذ موسم السياحة الصيفي في الاتحاد الأوروبي.
وتتضمن الشهادةُ رمزًا شريطيًا “بار كود”، يثبت تلقّي حاملها لقاحًا ضد فيروس كورونا المستجد، أو إصابته به وتحوُّله إلى محصَّن منه، أو إجرائه أخيرًا مسحة “بي سي آر” للكشف عنه نتيجتُها سلبية.
وكشفت المفوضية الأوروبية عن مشروعها لإصدار الشهادات، الأربعاء الماضي، لتسهيل التنقل داخل الاتحاد الأوروبي لمن تلقوا لقاحًا بالدرجة الأولى. ومن المنتظر أن تجري حوله نقاشات حامية بين دول الاتحاد.
ورغم بطء حملات التلقيح داخل الاتحاد، تطالب الدول الأكثر اعتمادًا على السياحة، وفي مقدمتها اليونان، بإصدار الشهادات. في المقابل، تتحفظ دول أخرى، بينها بلجيكا، على الإجراء، وترفض إقرار قيودٍ على غير الملقّحين. وكشف ديدييه رايندرز، مفوض العدل الأوروبي، عن بالتخطيط لبدء سريان الخطوة قبل الصيف.