|

بين 2019 و2021.. ماذا تغير في الأخضر قبل فلسطين؟

الرياض - أحمد مختار 08:17 | 2021.03.29
يستضيف المنتخب السعودي الأول لكرة القدم، نظيره الفلسطيني، الثلاثاء، ضمن التصفيات الأولية المؤهلة إلى كأس العالم 2022، ونهائيات كأس آسيا 2023، بعد فترة طويلة من التوقف نتيجة جائحة كورونا وتأجيل المباريات قارياً.
ويحتل الأخضر السعودي المركز الثاني في المجموعة الرابعة خلف المتصدر أوزبكستان مع لعبه مباراة أقل، حيث يملك 8 نقاط من خلال تحقيق الفوز في مباراتين أمام سنغافوره وأوزبكستان، مع التعادل مرتين أمام اليمن وفلسطين.
وسبق أن تواجه المنتخبان خلال التصفيات الحالية، وانتهت المباراة بالتعادل السلبي بين الطرفين، وذلك في 15 أكتوبر 2019، ليقابل الأخضر منافسه من جديد بعد نحو عام ونصف، على أرضية ملعب "مرسول بارك" هذه المرة.
وضمت تشكيلة المنتخب السعودي التي واجهت فلسطين في 2019 كل من: العويس في حراسة المرمى، وفي الدفاع محمد البريك، عبدالله مادو، زياد الصحفي، وياسر الشهراني. وبالوسط والهجوم: سلمان الفرج، يحيى الشهري، هتان باهبري، عبدالله عطيف، عبد الفتاح عسيري، وعبدالله الحمدان، فيما شارك كبديل عبد العزيز البيشي، فراس البريكان، وعبد الإله المالكي.
ومن 2019 إلى 2021، تغيرت بعض الأمور في الأخضر، مع بقاء هيرفي رينارد المدرب الفرنسي، حيث تم استبعاد الحمدان بسبب إصابته بفيروس كورونا، مع عدم استدعاء أكثر من نجم شارك من قبل مثل عبدالفتاح عسيري، هتان باهبري، ويحيى الشهري، بالإضافة إلى المصاب سلمان الفرج.
وضمت القائمة للمرة الأولى حسن العُمري، مهاجم القادسية، زيد البواردي، حارس الشباب، علي الأسمري، محور الأهلي، وناصر الدوسري، لاعب الهلال، فيما قرر المدرب الفرنسي استدعاء صالح الشهري لاحقاً، وتزامن ذلك أيضاً مع إصابة أحمد شراحيلي واستبعاده من القائمة.
وقرر رينارد تجربة خطته خلال مباراة الكويت ودياً، والتي انتهت بهدف دون شيء سجله عبدالإله العمري، مع توقعات بعودة ياسر الشهراني إلى التشكيلة الأساسية، رفقة الثلاثي البريك، العمري، وتمبكتي بالدفاع، أمام الحارس محمد العويس. وفي المنتصف ثنائية عطيف وكنو، أمامهما الثلاثي سالم الدوسري، سامي النجعي، وعبدالرحمن غريب، وبالمقدمة صالح الشهري.
يُذكر أن المنتخب السعودي الفوز بالمباراة يضمن صدارته للمجموعة بفارق نقطتين عن أوزبكستان، بينما تحتل سنغافوره المركز الثالث في سلم الترتيب.