|

بافينتون: التزموا الصمت..والسرية

حوار: عبدالعزيز موسى 11:59 | 2021.04.02
كشف أدريان بافينتون مدير الاستراتيجيات في الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم سابقًا، والذي عمل في العديد من الأندية الإنجليزية كريدنج وميدلزبرة، عن كيفية تأسس استراتيجيات في المنظمات الرياضية داخل الملعب وخارجه، وكذلك العديد من الأمور التي تساهم في تأسيس حوكمة جيدة في الكيانات الرياضية.
01
كيف تبني أندية كرة القدم استراتيجية قصيرة وطويلة المدى؟
يجب أن تقرر الأندية أهدافها، داخل وخارج الملعب، كما يجب عليهم تعيين مديرين تنفيذيين ومدربين لديهم القدرة على تحقيق هذه الأهداف، مثلًا تأسيس هوية محددة بوضوح داخل الملعب وخارجه، أيضًا مع القيم الأساسية، والتي لا تعتمد على مدير واحد أو مدرب رئيس، الأمر يتعلق بتطوير ثقافة الاستمرارية، وتوصيل هذه الرؤية وتحديثها بانتظام داخليًا ودعمها أمر مهم للغاية.
02
كيف تصل دول كرة القدم ذات المستوى المنخفض إلى مستوى مرتفع في الحوكمة؟
من المهم وجود هياكل معينة حول الحوكمة ويتم وضعها بشفافية، وتوضيح المسؤوليات والعمليات التي يجب تقييمها بانتظام.
03
ما الأشياء التي يجب التركيز عليها ومتى يتم بناء استراتيجية كرة القدم؟
يجب أن تكون هناك خطة تتضمن خلق بيئة قوية ومنفتحة وإيجابية، كتحديد أسلوب اللعب مثلًا، والهوية، كما يجب أن يكون أي من المدربين الذين يعملون في النادي في مختلف الدرجات قادرين على تدريب هذا الأسلوب والمشاركة في القيم.
04
وماذا عن اللاعبين هل هم شركاء في ذلك؟
يجب تطوير اللاعبين ليلائموا هذا النمط بينما يجب أن تكون أي صفقات جديدة مناسبة لأسلوب اللعب، داخل الملعب، كذلك تطوير اللاعبين والتعاقد مع اللاعبين الشباب يوفر للنادي أصولًا طويلة الأجل.
05
هل هناك ما يتعلق ببيئة النادي والكيان الرياضي الداخلية والخارجية؟
من المهم وجود بيئة مفتوحة وجذابة للجميع حيث يفهم كل موظف دوره ويعيش القيم الحقيقية.
06
هل هناك أي توصيات للاتحادات لتكون أقوى كمنظمات بشكل جيد في المستقبل؟
من المهم أن تظل عمليات الاستحواذ في الأندية سرية قدر الإمكان، حتى يقترب توقيع الصفقات أو توقيعها فعليًا تحت سرية وصمت، أيضًا يتم تنظيم جميع مشتريات النادي بشكل مختلف ومنظم، وأيضًا المفتاح للمشتري هو التأكد من أنه لا يدفع أكثر من اللازم وأن يفهم تمامًا الأصول التي يشترونها الأندية والاتحادات، والديون التي يتكبدونها.
07
هل وجود خبرات ضروري في هذه المنظمات لتقود المسيرة؟
يجب على هذه المنظمات التأكد من وجود أشخاص ذوي خبرة جيدة في مجال كرة القدم وشركات كرة القدم إلى جانبهم لتجنب ارتكاب أي أخطاء كبيرة في وقت مبكر. وهناك العديد من الأمثلة المُلاك الجدد للأندية ينفقون بكثافة وبشكل غير حكيم في وقت مبكر من ملكيتهم وعدم قدرتهم على تصحيح هذا الأمر لاحقًا، وبمجرد شراء النادي، يصبح التواصل أمرًا بالغ الأهمية، أيضًا إرسال الرسائل الواضحة لجميع الشرائح، وليس المبالغة في الوعود التي يصعب تحقيقها. من المهم للغاية توفير الثقة للجماهير والموظفين والمجتمع الأوسع بأن النادي في أيدٍ أمينة.
08
كيف يتم تعيين موظفين جيدين لتنفيذ استراتيجية كرة القدم؟
يجب أن يكون لديهم رؤية واضحة من دون ذلك سيكونون محظوظًين إذا نجحوا، عليهم الابتعاد من ذلك، فهم بحاجة إلى موظفين ممتازين، فهم محرك أي آلة ناجحة، يجب أن يكونوا موهوبين في دورهم مع جلب القيم الجماعية الجيدة للمنظمة في كل يوم، كذلك الحاجة إلى موظفين منفتحين ويتبنون أفكارًا جديدة.
09
ما أفضل الطرق لتنظيم الأندية في كرة القدم؟
يمكن تنظيم الأندية بعدة طرق، ولكن الأفضل أن يكون لدى أي مالك مجلس إدارة، رئيس تنفيذي ومدير رياضي. المدير التنفيذي مسؤول بشكل عام أمام مجلس الإدارة ويقود جميع الأمور غير الفنية المتعلقة بكرة القدم، مثل التجارة والرعاية والتمويل، بينما يكون المدير الرياضي مسؤولًا بشكل مباشر عن هيكل كرة القدم والرؤية طويلة المدى. يجب أن يتم تعيين المدرب من قبل المالك والرئيس التنفيذي والمدير الرياضي وتقديم تقارير مباشرة إلى المدير الرياضي على أساس يومي. هذا الوضوح مهم في البداية. لا يتحكم المدير الفني بمفرده في عمليات الانتقالات، فهو يعمل مع المدير الرياضي والمدير التنفيذي لتحقيق الأهداف، ولكنه لا يشارك في أي من المناقشات المالية.