|

ليفربول يدعم لاعبيه ضد العنصرية

ليفربول - رويترز 04:07 | 2021.04.07
أدان ليفربول الهجوم العنصري "المثير للاشمئزاز" على ألكسندر أرنولد ونابي كيتا وساديو ماني عبر وسائل التواصل الاجتماعي عقب الخسارة 3-1 من ريال مدريد في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم الثلاثاء.
وحملت تعليقات صور قرود على آخر منشور لألكسندر أرنولد مدافع إنجلترا على تطبيق انستجرام وتعرض كيتا لاعب وسط غينيا وماني مهاجم السنغال لإهانات مشابهة.
وقال ليفربول في بيان "نشعر بالحزن مجددا لمناقشة الهجوم الكريه بعد المباراة وهذا الأمر ليس مقبولا على الإطلاق ويجب إيقافه".
وأضاف "يدين ليفربول كل أشكال التمييز وسنواصل العمل مع شركائنا في حملة ضد هذه التصرفات".
وطالبت مؤسسات كرة القدم الإنجليزية الشركات المسؤولة عن وسائل التواصل الاجتماعي بالتصدي للمشكلة مع انتشار رسائل عنصرية تستهدف اللاعبين من بينهم أكسل توانزيبي وماركوس راشفورد وأنطوني مارسيال من مانشستر يونايتد وويليان وإيدي نكيتياه من أرسنال.
وأشار ليفربول إلى أنه سيتعاون مع السلطات المعنية لتحديد هوية المسؤولين عن هذه الرسائل.
وفي الشهر الماضي قرر تييري هنري مهاجم أرسنال وفرنسا السابق حذف حساباته بمواقع التواصل الاجتماعي احتجاجا على العنصرية والتنمر عبر الانترنت.