|

المشرف على سلة النصر بعد تحقيق الدوري والكأس

الرشود: هدفنا آسيا

حوار: حواس العايد 02:27 | 2021.05.03
عين بندر الرشود منسقًا للعبة كرة السلة في نادي النصر في 2015 ووأشرف على المنتخب الأول لكرة السلة في 2017، كما عُيّن عضوًا في لجنة المنتخبات بالاتحاد السعودي لكرة السلة 2018.
وبعد 6 أعوام في اللعبة، حقّق المشرف الحالي على لعبة كرة السلة كأس وزارة الرياضة ولقب الدوري في الموسم الجاري، وفي حواره مع “الرياضية” تحدث عن اللقبين، وسلط الضوء على الخطط المستقبلية في اللعبة مع الإدارة الجديدة والتركيز على تحقيق بطولة الخليج.
01
بداية نبارك لكم حصولكم على كأس وزراة الرياضة وبطولة الدوري؟
بارك الله فيك، اللهم لك الحمد، التوفيق من رب العالمين نجحنا بتحقيق الكأسين.
بالتأكيد حصولنا على بطولة الدوري الممتاز كان قبلها تصدرنا للدوري التمهيدي، وهذا كله نتاج عمل مميز لكرة السلة في نادي النصر. نتطلع أن تستمر إنجازاتنا في المستقبل بإذن الله.
02
ماذا حدث في نهائي كأس وزارة الرياضة أمام الهلال الخميس الماضي؟
الشد طبيعي جدًا بين اللاعبين في مثل هذه المباريات، ولكن طاقم التحكيم الذي قاد المباراة لم يكن قادرًا على قيادة المباراة بالشكل المثالي، ما أوجد مثل هذه التجاوزات، وبدأت القصة في آخر 5 دقائق، وكان وقتها النصر فارقًا عن الهلال بـ 24 نقطة، وهذا يدل على تفوقنا الواضح جدًا، لاعب الهلال ارتكب خطأ ضد مصعب القاضي لاعب النصر ، والحكم لم يحتسب أي خطأ، لاعبنا كان مصابًا والجميع ذهب للاطمئنان عليه، تفاجأنا بهجوم من لاعب الهلال على لاعبي النصر، حاولنا أن نهدي الأمور وسط تدخل كل من كان في الملعب من مسؤولين ورجال أمن، الحكم بعدها اتخذ قرارًا بطرد احتياط الفريقين، وهذه حادثة أول مرة تحصل.
وما حدث شيء مؤسف، وكلنا ثقة في اتحاد السلة لاتخاذ القرار المناسب وإيقاع أقصى العقوبات بمن تجاوز.
03
بعد 44 عامًا تعود سلة النصر لتحقق الدوري من جديد، لا شك أن هناك عملًا.. منذ متى بدأتم فعليًا بالتخطيط لتحقيق الإنجازات؟
صحيح، عدنا إلى تحقيق البطولات والفضل بعد الله يعود إلى رجالات النصر الداعمين، وبدأنا قبل 7 أعوام تقريبًا، وذلك عندما نجحنا في إقناع محمد بن عصاي لقيادة فريق السلة، وهذا يحسب للأمير فيصل بن تركي عندما منحه الصلاحيات الكاملة للعمل على تطوير كرة السلة.
وبالفعل أحبَّ ابن عصاي كرة السلة وبذل مجهودًا كبيرًا ودعمًا متواصلًا، ومن ثم واصل إبراهيم المهيدب الدعم لعامين أو ثلاثة أعوام متواصلة، ومن ثم أتى سعود آل سويلم ليتولى إدارة النادي وقدم دعمًا للسلة وأيّد تطور اللعبة.
وحقيقة لو كانت المبالغ التي تصرف للسلة أكبر لاختصرنا الوقت بتجهيز فريق قادر على تحقيق البطولات، ومع ذلك كنا نصل إلى النهائيات ونصف النهائي وسوء الحظ والتوفيق يلازمنا كثيرًا، وذلك من خلال الإصابات والتحكيم، هذه الظروف ساهمت في تأخر سلة النصر بالحصول على البطولات، وفي عام 2018 نجحنا بتحقيق أول سوبر سعودي أمام نادي أحد وعلى صالته في المدينة المنورة، وليس من السهل أن تذهب إلى هناك وتفوز على فريق كأحد على أرضه وبين جمهوره.
04
قمتم بعمل كبير في سلة النصر بعد أعوام طويلة كان الفريق فيها بين هبوط وصعود؟
صحيح قبل 2014 سلة النصر بين هبوط وصعود، وكانت المستويات سيئة ومتواضعة على الرغم من أن الفريق يمتلك تاريخًا في كرة السلة، فلما ترجع إلى 1983و1985 النصر كان يحقق بطولات كبيرة، وكان يقاسم فريق أحد في تلك الفترة.
هذا التاريخ المفترض أن يُجدّد، وفي نادٍ عريق مثل النصر يجب أن يكون هناك أكثر من لعبة، فمثلًا الاتحاد مهتم بالسلة بشكل كبير، والأهلي والهلال بالطائرة. النصر نادٍ عريق ويمتلك شعبية جارفة ولديه أعضاء شرف كثر ومميزون ويدعمون النادي فيفترض أن تكون هناك لعبة مساندة لكرة القدم في النادي، والحمد لله استطعنا إعادتها إلى الواجهة من جديد وحققنا بطولتين في ظرف أسبوع، ولدينا مشاركة خليجية الشهر المقبل نتطلع للحصول عليها لأنها ستكون سببًا لتأهل الفريق إلى كأس آسيا.
05
بدايتكم في الموسم الجاري لم تكن جيدة ما هي الأسباب؟ وكيف عدتم وحققتم الدوري؟
بالفعل بدايتنا كانت سيئة، خسرنا من الأنصار ومن ثم الهلال، وذلك بسبب عدم تجهيزنا بشكل مناسب، وإصابات لدى بعض اللاعبين، ولكن تعاقدنا مع عبد الرحيم لال المدرب العريق في كرة السلة ، الذي من حضوره استطاع أن يضع برنامجًا ممتازًا لعودة الانتصارات وتحقيق نتائج إيجابية، وتعاقدنا مع مصعب القاضي من الأنصار بالإعارة وكان عنصرًا فعّالًا.
ولا أنسى جائحة كورونا التي داهمت الفريق قبل نهاية الدور التمهيدي، وأصابت 6 لاعبين من أصل 11 لاعبًا أساسيًا واحتياطيًا، وتضرب درجة الشباب الفريق المساند لك، والمباراة المقبلة أمام أحد ويهمك أن تفوز لتبقى في المركز الأول لتحظى بميزة الوصول إلى نصف النهائي، تداركنا الأمر وتفاهمنا مع الاتحاد السعودي لكرة السلة وقدمنا ما يثبت أن لدينا لاعبين مصابين بكورونا، وأجّل الاتحاد المباراة مشكورًا، وتفاهمنا مع نادي الصفاء على نقل المباراة من الدمام إلى الرياض وأيضًا الحصول على خدمات مايكل ميري بالإعارة، خاصة أن الصفاء أنهى موسمه وهبط، واستطعنا الفوز على أحد والصفاء وتأهلنا للعب البلاي أوف كمركز أول.
06
ما هي أبرز الصعوبات التي واجهتكم؟
في اليومين الماضيين حصلت تعديلات بسيطة في الاتحاد السعودي للسلة من خلال اللجان، وكنت أتمنى أن تحدث من فترة طويلة، ودائمًا نتحدث مع الاتحاد السعودي حول الإشكالية التي نقع فيها دائمًا مع التحكيم وهو الحلقة الأضعف لدينا، خصوصًا أن بروز الحكم السعودي في اللعبة ضعيف جدًا، ونادر ما تجد حكمًا أو حكمين يبرز فقط، فيفترض أن تتم الاستعانة بالحكام الأجانب.
فعلى سبيل ما شهدناه في مباراة النصر والهلال من أحداث مؤسفة، وهذه المباراة منقولة، وتوجد الكثير من المباريات التي فيها أخطاء تحكيمية فاضحة ولكن عدم نقل المباريات يجعل الأمور تمر بسلام!
07
إلى أين ستصلون في سلة النصر أو ما هي طموحاتكم تحديدًا؟
متأكد أن إدارة النادي بقيادة الغالي مسلي آل معمر ومجلس الإدارة وأعضاء الشرف وعلى رأسهم الرمز النصراوي الأمير خالد بن فهد سيهتمون بشكل أكبر في هذه اللعبة، خصوصًا أن لدينا منتجًا متميزًا في سلة النصر يحتاج إلى الدعم، ويفترض أن تدعم اللعبة بشكل أكبر، وطموحاتنا هي الاستمرارية في تحقيق البطولات والوصول إلى كأس آسيا، وذلك بتحقيق بطولة الخليج التي ستُجرى في دبي بعد عيد الفطر المبارك، وسنمثل بلدنا الغالي بإذن الله خير تمثيل.
08
وضعت وزارة الرياضة استراتيجية دعم ونقاط وذلك لدعم اللعبة.. كيف ترى هذه الخطوة؟
خطوه متميزة، ولا شك أن وزارة الرياضة تولي اهتمامًا للسلة، ولكن يجب إجراء ورش عمل أو لقاءات إعلامية وتحفيز على الحضور والتغطية.
09
لماذا لا يوجد إقبال جماهيري على اللعبة؟
خلال الفترة الماضية هناك إقبال جماهيري على اللعبة، والبطولات هي التي تجذب الأنظار إعلاميًا وجماهيريًا.
10
ممَّ تعاني كرة السلة السعودية حاليًا؟
تعاني من صعوبة وجود صالات، لوجود عدد من الألعاب، كرة يد وطائرة وسلة.
في العامين الماضيين في الرياض والشرقية خدمنا وجود صالات عديدة، أما في جدة أستغرب من أن ملعب الجوهرة لم يستخدم أبدًا .. أتمنى أن تهتم الوزارة بصالات الأندية بشكل أكبر.