|


خسارة يونايتد تُعجل بأفراح السيتي

لندن- الفرنسية 10:03 | 2021.05.11
توج مانشستر سيتي بطلاً للدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم من دون أن يلعب، وذلك بعد خسارة وصيفه وجاره مانشستر يونايتد على أرضه أمام ليستر سيتي 1-2 الثلاثاء في افتتاح المرحلة السادسة والثلاثين.
ويملك مانشستر سيتي 80 نقطة مقابل 70 ليونايتد قبل 3 مراحل على نهاية الموسم الحالي. وهي المرة الثالثة التي يتوج فيها سيتي بطلاً في المواسم الأربعة الأخيرة.
وكان سيتي توج أيضاً بطلا لكأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة بفوزه على توتنهام 1-0 في المباراة النهائية الشهر الماضي، ويملك فرصة إحراز الثلاثية في حال تتويجه بطلاً لأوروبا للمرة الأولى في تاريخهـ حيث يلتقي مواطنه تشلسي في النهائي المقرر في 29 الحالي.
وتجمد رصيد مانشستر يونايتد عند 70 نقطة في المركز الثاني بفارق عشر نقاط خلف المتصدر مانشستر سيتي، وذلك قبل ثلاث مراحل من نهاية المسابقة.
ورفع ليستر سيتي رصيده إلى 66 نقطة ليصعد إلى المركز الثالث بفارق نقطتين أمام تشيلسي الذي تراجع إلى المركز الرابع، علماً بأن مباراة اليوم هي الـ36 لليستر سيتي، بينما خاض تشيلسي حتى الآن 35 مباراة.
وافتتح ليستر سيتي التسجيل بهدف أحرزه لوك توماس في الدقيقة العاشرة ثم أدرك مانشستر يونايتد التعادل بهدف للاعب ماسون جرينوود في الدقيقة 15.
وفي الشوط الثاني، سجل المدافع التركي كاجلا سويونكو هدف الفوز لليستر سيتي في الدقيقة 66 .
ويمكن لمانشستر سيتي الاحتفال بحسم اللقب عندما يحل ضيفا على نيوكاسل يونايتد، الجمعة في المرحلة السادسة والثلاثين من الدوري.
وينتظر أن يحول مانشستر سيتي تركيزه الآن إلى نهائي دوري أبطال أوروبا الذي يخوضه أمام تشيلسي في 29 مايو الجاري. خسارة يونايتد تُعجل بأفراح السيتي

خسارة يونايتد تُعجل بأفراح السيتي

خسارة يونايتد تُعجل بأفراح السيتي

خسارة يونايتد تُعجل بأفراح السيتي

خسارة يونايتد تُعجل بأفراح السيتي

خسارة يونايتد تُعجل بأفراح السيتي

خسارة يونايتد تُعجل بأفراح السيتي

خسارة يونايتد تُعجل بأفراح السيتي