|


كأس الملك.. تاريخية أم ثانية؟

الرياض- عاصم محيي الدين 11:43 | 2021.05.26
يسدل فريقا الفيصلي والتعاون الستار على بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين "أغلى البطولات" وذلك عندما يتواجهان في نهائي البطولة على ملعب الملك فهد الدولي في الرياض، الخميس.
ويسعى الفريقان إلى التتويج بالنسخة الـ 46 من البطولة، خاصة الفيصلي الذي يسعى لكاتبة التاريخ بحصده ذهب البطولة، بينما يأمل التعاون في تكرار سيناريو 2019 عندما توج بالكأس الغالية.
طريقهما إلى النهائي لم يكن مفروشاً بالورد فقد خاض كل فريق مباريات قوية مع منافسين على مستوى عالي فنياً، خاصة بعدما اقتصرت منافسات البطولة في فرق أندية دوري المحترفين، حيث تمكن الفيصلي تجاوز دور الـ16 بعد أن تخطى الاتفاق بالركلات الترجيحية من علامة الجزاء (9-8) بعد انتهاء المواجهة في زمنها الرسمي بالتعادل السلبي، وفي ربع النهائي فاز على الباطن 2-1، وفي نصف النهائي فجر الفيصلي المفاجاة بإقصائه النصر بالفوز عليه بهدف دون رد، ليبلغ الفريق العنابي النهائي الثاني حيث خسر في 2018 أمام الاتحاد.
ويطمح الفيصلي في تحقيق أولى بطولاته، بقيادة مدربه البرازيلي بريكلس شاموسكا الذي ينتظر أن يغادر أسوار النادي بعد أن أكدت تقارير إعلامية اتفاقه مع نادي الشباب لقيادة الدفة الفنية في الفريق الأول اعتباراً من الموسم المقبل.
وفي الطرف الثاني، تخطى التعاون نظيره ضمك بنتيجة 2-1 في دور الـ16 ، وتجاوز بعدها القادسية في ربع النهائي بالنتيجة ذاتها، بينما تمكن من تخطي الفتح بنتيجة 3-2 في نصف النهائي، ليبلغ الفريق القصيمي النهائي الثالث في تاريخه بعد عام 1990 الذي خسره 2-0 أمام النصر، وتتويجه أمام الاتحاد 2019.
ويسعى الكاميروني ليندر تاوامبا إلى الانفراد بصدارة هدافي البطولة خاصة بعد خروج المغربي مراد باتنا مهاجم الفتح الذي يقاسمه صدارة الهدافين ولكل منهما 3 أهداف.كما ستكون الفرصة سانحة للبوروندي سيدريك أميسي للمنافسة على اللقب بامتلاكه هدفين.
وشهدت النسخة 46 الحالية تسجيل 34 هدفاً، منها هدف وحيد من ركلة جزاء في 14 مباراة جرت في الأدوار الماضية من البطولة بمعدل 2.43 هدف لكل مباراة.