|


السهلاوي.. منع هبوط التعاون.. ورحل

الرياض - إبراهيم الأنصاري 07:07 | 2021.06.02
لن تنسى جماهير التعاون الهدف الذي أحرزه محمد السهلاوي مهاجم فريقها في الثواني الأخيرة من المواجهة الحاسمة أمام الفيحاء في الموسم ما قبل الماضي والذي كفل للفريق الأصفر البقاء في دوري المحترفين بعد أن كانت تفصله ثواني قليلة عن الهبوط إلى دوري الدرجة الأولى وإنهاء مسيرة 10 أعوام في دوري الأضواء.
وفي ذاك الموسم، دخل التعاونيون في دوامة بسبب تلقي فريقهم الخسارة تلو الأخرى بعد العودة من التوقف بسبب فيروس كورونا، وظل أصفر بريدة يسير نحو الهبوط بتسارع كبير بعد أن تلقى 15 خسارة وتعادل في 5 مباريات ولم ينتصر سوى في 10 مباريات.
وأمام الحال التي وصل إليها التعاون لم تجد إدارته حلاً سوى إقالة البرتغالي فيتور كامبيلوس مدرب الفريق بعد أن قاده نحو الهاوية واستنجدت بالسعودي عبدالله عسيري في المحاولة إنقاذ ما يمكن إنقاذه ولو كان على الصعيد النفسي من أجل إخراج اللاعبين من الحالة الصعبة التي كانوا يعانون منها وقبل جولتين من نهاية الدوري.
وفي المباراة الأولى لعسيري، خسر أمام الفتح بهدف وحيد وبات التعاون في وضع صعب لا يحسد عليه قبل المواجهة الأخيرة أمام الفيحاء والتي لا يملك أي خيار فيها سوى تحقيق الانتصار من أجل الهروب من شبح الهبوط، وفي تلك المباراة التي كانت تتجه إلى التعادل السلبي وإعلان هبوط التعاون رسمياً احتاج محمد السهلاوي إلى 10 دقائق بعد دخوله حتى يحرز هدف الانتصار ويعلن بقاء التعاون بين الكبار.
السهلاوي صاحب الـ34 عاماً، ودع التعاون، الثلاثاء، الذي يُعد خامس الأندية التي مثلها، بعد القادسية الذي ظهر من خلاله 2005، قبل أن ينتقل إلى الفتح بنظام الإعارة في فترة قصيرة، ليعود مرة أخرى، وفي عام 2009 انتقل إلى النصر الفريق الذي ارتدى قميصه لمدة 10 أعوام، حقق من خلالها لقب الدوري السعودي 3 مرات وكأس ولي العهد مرة واحدة، قبل أن ينتقل إلى الشباب، ومنه إلى القصيم.
في مسيرته مع التعاون التي استمرت قرابة العامين لن تذكر جماهير سكري القصيم عن السهلاوي سوى أنه حضر من أجل إنقاذ الفريق من الهبوط ورحل. السهلاوي.. منع هبوط التعاون.. ورحل

السهلاوي.. منع هبوط التعاون.. ورحل

السهلاوي.. منع هبوط التعاون.. ورحل

السهلاوي.. منع هبوط التعاون.. ورحل

السهلاوي.. منع هبوط التعاون.. ورحل

السهلاوي.. منع هبوط التعاون.. ورحل

السهلاوي.. منع هبوط التعاون.. ورحل

السهلاوي.. منع هبوط التعاون.. ورحل