|
|


حكايات اليورو.. أشهر ركلة جزاء في التاريخ

الرياض - أحمد مختار 2021.06.12 | 07:04 pm
ترتبط ركلة الجزاء التي تعرف بـ«بانينكا»، بإحدى بطولات اليورو التاريخية، حيث تم استخدامها لأول مرة على الإطلاق خلال نهائي بطولة كأس الأمم الأوروبية لعام 1976.
وتعود أصل كلمة «بانينكا» إلى النجم التشيكي أنتونين بانينكا، الذي قدم هذه التقنية للعالم في نهائي بطولة أمم أوروبا 1976، عندما خدع سيب ماير، أسطورة الحراسة الألمانية، ووضع الكرة بطريقة غير تقليدية من أسفل إلى أعلى في الشباك.
وتعرف ركلة بانينكا بأنها أشهر وأجمل ركلة جزاء في كرة القدم، لأن صاحبها ينتظر تحرك الحارس أولاً قبل أن يلعبها بلمحة مهارية من فوقه بسرعة غير كبيرة في الشباك من أعلى، مما يجلها مقربة إلى قلوب الجماهير والمتابعين.
وسميت بهذا الاسم خلال نهائي بطولة يورو 1976، حيث نجح أنتونين بانينكا من خداع سيب ماير ووضع الكرة في الشباك بطريقة مغايرة أثناء ركلات الجزاء، خلال المباراة التي فازت فيها دولة تشيكوسلوفاكيا بعد نهاية الوقت الأصلي بنتيجة التعادل 2-2، ليفوز الفريق بعد ذلك بنتيجة 5-3 بركلات الجزاء، ويسدد بانينكا الكرة الأخيرة بطريقته التي صارت منهجاً لكل لاعبي الكرة في العالم.
وأقيمت بطولة يورو 76 بين 4 فرق هم تشيكوسلوفاكيا، ألمانيا الغربية، هولندا، ويوغسلافيا، حيث فازت تشيكوسلوفاكيا بالمسابقة، وجاءت ألمانيا في المركز الثاني، ثم هولندا بالمركز الثالث، ويوغسلافيا رابعاً.
ولم تفز تشيكوسلوفاكيا بأي بطولة يورو إلا خلال تلك النسخة في عام 1976، حيث حدث الانفصال فيما بعد إلى فريقين هما جمهورية التشيك وسلوفاكيا، لكن أصبحت هذه البطولة ضمن الأشهر في تاريخ المسابقات، بسبب جرأة اللاعب بانينكا في تنفيذ ضربة الجزاء بتقنية غير معهودة من قبل.