|


البرتغال تصطدم بالمجر المدعومة بـ67 ألف متفرج

بودابست - رويترز 2021.06.15 | 05:39 pm
سيكون على منتخب البرتغال الأول لكرة القدم مواجهة نظيره المجري المسلح بالأرض والجماهير في استهلال حملة الدفاع عن لقبه حين يتواجه المنتخبان، الثلاثاء، على ملعب بوشكاش في بودابست العاصمة المجرية بحضور 67 ألف متفرجاً.
ولا تعتبر المجر، التي تخوض ثاني بطولة أوروبية في 49 عاما، بين المرشحين للتأهل عن أصعب مجموعات البطولة، لكن ستعوض غياب النجوم والأسماء البارزة عن تشكيلتها بالشغف والإصرار.
وملعب بوشكاش الجديد الوحيد في البطولة الذي سيشهد حضوراً جماهيرياً بكامل قدرته الاستيعابية بعد موافقة السلطات المحلية على استبدال المسافات الاجتماعية بسياسة دخول صارمة، مما يتطلب من الجماهير تقديم نتيجة اختبار سلبي لكوفيد-19 قبل السماح لها بالدخول.
وهذا يعني أن لاعبين مثل كريستيانو رونالدو وبرونو فرنانديز سيتعرضون لصيحات استهجان من جماهير المجر مع كل لمسة في المباراة، فيما لن تتساهل الجماهير مع أي تراخي من جانب لاعبيها.
وبعيداً عن جماهير المجر، من المرجح أن تواجه البرتغال اختبارات أصعب أمام ألمانيا وفرنسا، ومباراة الثلاثاء فرصة ذهبية لحامل اللقب لحصد الأهداف والنقاط مبكراً للمساعدة على التأهل عن هذه المجموعة القوية.
وواجهت البرتغال وقتا صعبا أمام المجر في بطولة 2016، عندما تأخرت ثلاث مرات قبل أن تدرك التعادل 3-3 لتتأهل للأدوار الاقصائية.
وبات فريق المدرب فرناندو سانتوس أكثر قوة بعد 5 أعوام، ويملك هجوماً قوياً يضم ديجو جوتا وأندريه سيلفا وجواو فيلكس وفرنانديز بالإضافة إلى رونالدو.
وفي المقابل تبدو المجر أقل قوة من الفريق الذي تأهل للأدوار الإقصائية في البطولة الماضية، مع بقاء عدد من اللاعبين الكبار مثل جابور كيراي ورولاند يوهاس وزولتان جيرا.
وسيشارك الفريق في البطولة بدون لاعبي الوسط البارزين دومينيك سوبوسلاي وجولت كالمار للإصابة.