|


فيولا يعتذر من مذيعة الملعب بعد إخافتها

بودابست - الفرنسية 03:38 | 2021.06.21
قدّم أتيلا فيولا الظهير المجري، اعتذاره من مذيعة الملعب بعد أن احتفل أمامها بطريقة جنونية، في الهدف الذي سجله خلال التعادل (1-1) ضد فرنسا في كأس أوروبا لكرة القدم، السبت، في بوادبست.
وركض فيولا (31 عامًا) مع زملائه للاحتفال مع الجماهير المنتشية في ملعب «بوشكاش أرينا» إلى جانب المذيعة إديت سالاي، قام بضرب طاولتها وأوقع الأغراض الموجودة عليها على الأرض.
والتقطت عدسات الكاميرا ردة فعل سالاي والطريقة التي فوجئت بها واحتفلت برفع يديها وعلامات الخوف على وجهها، ما أدى إلى انتشار المقطع على وسائل التواصل الاجتماعي.
وقال فيولا في فيديو على الموقع الرسمي للاتحاد المجري على انستجرام:« مرحبا إديت! أنا آسف لأني أخفتك هكذا أمس».
وتابع:« كانت أفضل لحظة في حياتنا، رأينا ذلك بعد أن أخفناكِ، كنتِ قادرة على الاحتفال بهدفنا أيضًا، وأنك بخير».
في تعليق على فيسبوك، قالت سالاي إنها كانت تبحث عن سماعة أذنها التي سقطت على الأرض بعد الهدف الذي منح المجر تقدمًا مفاجئًا، مضيفة:« عندما هاجموني الشباب في البداية ظننت أنني سأموت، لكن عندما أدركت من هم، كنت سعيدة أيضًا».