|


نشر تغريدة مثبته في حسابه وأغلق الردود والتعليقات

سامي يعتذر لنواف بن سعد على إساءة الـ 170 مليون

الرياض – الرياضية 07:28 | 2021.06.21
اعتذر سامي الجابر رئيس نادي الهلال سابقًا للأمير نواف بن سعد الرئيس الأسبق عن ما ذكره حول قضية مبلغ الـ 170 مليون ريال، وبث تغريدة مثبتة على حسابه الرسمي في «تويتر» موقع التواصل الاجتماعي قدم من خلالها الإعتذار.
وكتب الجابر في التغريدة التي نشرها مغلقاً زر التعليقات والردود عليها في «تويتر»:«سبق وأن غردت بحسابي وذكرت ما نصه: خلال البرنامج ذكر معاليه المعلومة أنني قلت هناك 170 مليوناً لم نجد لها أي قوائم مالية مدققة، وهذا الكلام حدث فعلاً، وقد صدر حكم قضائي مكتسب للقطعية، بثبوت إساءة تلك التغريدة للأمير نواف بن سعد آل سعود واعتذر له عن ذلك».
وتابعت «الرياضية» تفاصيل مجريات القضية وتسلسل أحداثها حيث كانت المحكمة الجزائية أصدرت في فبراير من عام 2020، حكماً على الجابر بالغرامة وتقديم اعتذار رسمي للأمير نواف بن سعد في قضية المبلغ المفقود الشهيرة.
وفي أغسطس من العام ذاته رفضت محكمة الاستئناف ما تقدم به الجابر، وقبل استئناف الأمير نواف بن سعد، مقرة بأن ما فعله المدعى عليه تجاه المدعي من تصريحات إساءة، لانتفاء الدليل، حيث ألزمت المدعى عليه بالاعتذار وفق نص الحكم الشرعي في حسابه على «تويتر».
وفي مارس الماضي، أيدت محكمة الاستئناف حكم المحكمة الجزائية بالغرامة 50 ألفاً للحق العام والاعتذار العلني، معتبرة الحكم ملزماً بالتنفيذ، بعد استكمال إجراءات إدارة التنفيذ.
وفي الـ15 من يونيو الجاري، أحالت المحكمة الجزائية القضية إلى جهة التنفيذ (الشرطة) لاستدعاء المدعى عليه، وإلزامه بالتنفيذ: اعتذار رسمي باسم المدعي، تثبيته في حسابه، والغرامة.
يذكر أن الحكم جاء بعد أن ثبت للمحكمة أن ما ذكره المدعى عليه عن قضية الأموال المفقودة غير صحيح، ويعتبر تشويهاً لسمعة الإدارة التي سبقته.
وبدأت القصة في مايو 2018م، عندما كشف المستشار تركي آل الشيخ رئيس هيئة الترفيه حاليًا في لقاء تلفزيوني عبر برنامج الخيمة على القنوات السعودية الرياضية أن سامي الجابر الذي كان يشغل منصب رئيس نادي الهلال حينها تحدث إليه قبل الحلقة بصفته رئيسًا لهيئة الرياضة حينها وأخبره عن وجود مبلغ يصل إلى 170 مليون ريال غير مدقق.
وكتب الجابر تغريدة في حسابه الرسمي على «تويتر» موقع التواصل الاجتماعي في 7 سبتمبر 2019م نصها: «أجبت معاليه وقتها نحتاج وقت أكثر بسبب وجود مبلغ (170) مليون لم يدقق بشكل رسمي وتخاطبنا مع شركتين للعمل بشكل متوازي للانتهاء من التدقيق والرفع لهيئة الرياضة.
-خلال البرنامج ذكر معاليه المعلومة أنني قلت هناك 170 مليون لم نجد لها أي قوائم مالية مدققة وهذا الكلام حدث فعلاً».
وحول القضية أصدرت وزارة الرياضة «هيئة الرياضة في ذلك الوقت» توضيحا في 16 أكتوبر 2019 جاء فيه : «إشارة إلى حديث الكابتن سامي الجابر عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» حول رفع شركات التدقيق المالية للتقارير الخاصة بنادي الهلال إبان رئاسته، وتحديدا وجود مبلغ 170 مليون ريال غير مدققة، وأن هذه الشركات قد أنهت اعمالها ورفعت بالنتائج للهيئة العامة للرياضة على حد قوله.
وعليه، فإن الهيئة العامة للرياضة تود الايضاح بأنها عملت منذ ذلك الحين على مراجعة كاملة ودقيقة لكافة التقارير التي لديها أو وردتها من النادي، واتضح أنه لم يسبق أن رُفِعَ لها أي تقرير مالي بهذا الخصوص، وأنها لم تتلق من إدارة النادي خلال فترة رئاسة الكابتن سامي الجابر أي بيانات أو تقارير مالية في هذا الجانب، وعليه فقد جرى التوضيح».
وفي المقابل علق الأمير نواف بن سعد لاحقاً على القضية عبر برنامج المسار في القناة السعودية أبريل الماضي وقال: «هذه القضية عبارة عن تشويه سمعة، لأن كل المستندات الرسمية بشأن عدم وجود مبلغ 170 مليون غير موجودة بالمرّة».
وأضاف:«انتظرت لمدة عام على أمل أن يكون هناك توضيح أو اعتذار، لأن ذلك يعتبر تشويه سمعة ليس لي شخصياً، بل لمجلس الإدارة بأكمله، وقد يصل للإدارة التي سبقتنا». سامي يعتذر لنواف بن سعد على إساءة الـ 170 مليون