|


إنجلترا تواجه التشيك.. بحذر

مانشستر - رويترز 12:12 | 2021.06.22
من المرجح أن يقاوم جاريث ساوثجيت مدرب إنجلترا الضجة الدائرة من أجل إجراء تغيير كبير في أسلوب اللعب، في مباراته الأخيرة بالمجموعة الرابعة في بطولة أوروبا 2020 لكرة القدم أمام جمهورية التشيك، الثلاثاء، في ملعب ويمبلي.
وتسبب الأداء المخيب للآمال في التعادل بدون أهداف مع إسكتلندا، الجمعة، في دعوات من النقاد والجماهير إلى ساوثجيت لاستخدام طريقة لعب أكثر إيجابية.
لكن على الرغم من احتمال إجراء بعض التغييرات على مستوى الأفراد، ليس من المتوقع أن يتحول مدرب المنتخب الإنجليزي إلى تشكيلة هجومية مثلما يطالب بعض منتقديه.
ويتصدر المنتخب التشيكي المجموعة بأربع نقاط بفارق الأهداف عن إنجلترا، وسيؤهل التعادل الفريقين إلى دور الستة عشر بغض النظر عن نتيجة مباراة كرواتيا واسكتلندا ولكل منهما نقطة واحدة.
ومنذ مباراة إسكتلندا، رد ساوثجيت بلطف على الذين طالبوا بمنح جناح بروسيا دورتموند جيدون سانشو، الذي لم يشارك حتى الآن، وقال:" لدينا بعض الخيارات القوية والكثير منهم لاعبون شباب ويخوضون بطولة كبيرة لأول مرة، ولذلك بصفتنا الجهاز الفني، نحن واقعيون بشأن ما نتوقعه منهم".
من جهته يأمل المنتخب التشيكي في تحقيق انتصار أو تعادل على الأقل يضمن به الترشح إلى الدور التالي، بعد عرض لافت من باتريك شيك مهاجمه في المباراتين الماضيتين، وتسجيله 3 أهداف، إضافة إلى صلابة الدفاع حيث استقبل هدفاً وحيداً.