|


إسبانيا تخشى مصير يورو 2004

إشبيلية - الفرنسية 07:34 | 2021.06.22
يخشى المنتخب الإسباني من تكرار خيبة الخروج من الدور الأول في يورو 2004 حين يواجه، الأربعاء نظيره السلوفاكي في إشبيلية ضمن الجولة الثالثة الأخيرة من منافسات المجموعة الخامسة لكأس أوروبا.
وكان بإمكان المنتخب الذي دخل التاريخ حين توج بثلاثية كأس أوروبا 2008-مونديال 2010-كأس أوروبا 2012، أن يكون في وضع أفضل وحتى أن يكون ضامناً لتأهله الى ثمن النهائي لو نجح جيرار مورينو في ترجمة ركلة جزاء ضد بولندا حين كان النتيجة 1-1.
ويدخل فريق لويس أنريكي مدرب إسبانيا الذي قرر الرهان على الشباب في مهمة بناء المنتخب الخارج من ثمن نهائي مونديال روسيا 2018، لقاء الأربعاء مع سلوفاكيا وهو بحاجة إلى الفوز لكي يواصل مشواره في البطولة القارية بعد اكتفائه بالتعادل في مباراتيه الأوليين ضد السويد سلبية وبولندا (1-1).
وتدخل إسبانيا لقاء، الأربعاء، وهي ثالثة بنقطتين خلف السويد المتصدر (4) وسلوفاكيا (3)، فيما تحتل بولندا المركز الأخير بنقطة.
ونظراً لأهمية المباراة المصيرية الأربعاء، قد يزج أنريكي بسيزار أسبيليكويتا الذي اكتفى بمشاهدة المنتخب من مقاعد البدلاء في المباراتين الأوليين إلى جانب تياجو ألكانتارا وميكيل أويارسابال، لينضموا إلى العائد بوسكيتس مما سيحقق التوازن بين عاملي الخبرة والشباب.