|


ليفاندوفسكي.. تألق فردي.. وإخفاق دولي

الرياض - إبراهيم الأنصاري 2021.06.26 | 05:17 pm
لم تكن الثنائية التي أحرزها البولندي روبرت ليفاندوفسكي في مواجهة بولندا أمام السويد كافية لعبور منتخب بلاده إلى الدور الثاني من البطولة القارية بعد نهاية المباراة بانتصار السويد 3-2.
وكان البولنديون يأملون في مشاركة مختلفة في بطولة كأس الأمم الأوروبية "يورو 2020"، بقيادة
ليفاندوفسكي أفضل لاعب في العالم الذي استطاع أن يتفوق على رونالدو وميسي اللذان تربعا على عرش نجومية الكرة العالمية لعقد من الزمن، قبل أن ينهي النجم البولندي سيطرتهم ويحصد الجائزة في العام 2020.
وبعد عودته من موسم تاريخي مع بايرن ميونيخ فريقه، استطاع تحطيم رقم جيرد مولر القياسي في عدد الأهداف بموسم واحد بالدوري الألماني والصامد منذ 49 عاما بعد إحرازه 41 هدفا متفوقا بهدف واحد على أسطورة البايرن السابق.
كما بات المهاجم البولندي يحتل المركز الثاني في قائمة هدافي الدوري الألماني على مدار تاريخه برصيد 277 هدفا ويأتي فقط خلف مولر الذي أحرز 365 هدفا.
جميع تلك الأرقام جعلت الفتى النحيل الذي لطالما حلم بتمثيل منتخب بلاده الوطني منذ الصغر، يطمح إلى استعادة أمجاد الماضي حين حققت بولندا المركز الثالث في مونديالي 1974 و1982.
وحاول صاحب الـ32 عاماً قيادة منتخب بلاده في المباراة الأولى التي خسرها أمام سلوفاكيا 2-1، وفي المباراة الثانية أمام إسبانيا ساهم الهداف الذي أحرزه ليفا في تعادل منتخب بلاده أمام إسبانيا 1-1، وكانت الأنظار تتجه نحوه من البولنديين على أمل الحصول على شيء من سحره وبريقه، في المباراة الأخيرة أمام السويد التي كانوا بحاجة إلى تحقيق الانتصار فيها من أجل العبور إلى الدور الثاني إلا أن الفريق الأحمر سقط بثلاثية رغم محاولات ليفا وإحرازه ثنائية كانت بمثابة شجاعة البطل في القتال وحيداً.
ولم ينجح رفاق ليفاندوفسكي في تكرار مشاركتهم المميزة في يورو 2016 في فرنسا حين وصلوا إلى الدور ربع النهائي وودعوا بعد ذلك بعد مباراة مارثونية أمام المنتخب البرتغالي الذي توج باللقب في النهاية.
وفي غياب الإنجاز الجماعي والمشاركة المميزة بالنسبة لبولندا في يورو 2020 إلا أن ليفا استطاع أن يخرج بالعديد من الأرقام القياسية في البطولة على الصعيد الشخصي بعد أن أصبح أول لاعب في تاريخ المنتخب البولندي يسجل في 3 نسخ مختلفة ببطولة أمم أوروبا 2012، 2016 و 2020، إضافة أنه أصبح الهداف التاريخي لبولندا في اليورو برصيد 5 أهداف، بعد أن فض الشراكة مع ياكوب بلاشتشيكوفسكي (3 أهداف).