|


«البرتغال- فرنسا- ألمانيا».. ترشيحات وإقصاء مبكر

الرياض- عاصم محيي الدين 10:33 | 2021.06.29
عندما سُحبت قرعة بطولة أمم أوروبا يورو 2020، والتي تجري فعالياتها حالياً في عدد من المدن الأوروبية، حظيت المجموعة الأخيرة «السادسة» باهتمام إعلامي كبير بسبب ضم المجموعة ثلاث منتخبات عريقة ومرشحة لخطف اللقب، إذ ضمت البرتغال «حامل اللقب» وفرنسا «بطل العالم» وألمانيا.
وأشفق الكثيرون على المنتخب المجري الفريق الرابع في المجموعة والذي تنبأ له الجميع الخروج المبكر الأمر الذي وقع فعلياً بعد تأهل المنتخبات الـ3 سوياً والعبور إلى دور الـ16 من البطولة عقب تصدر المنتخب الفرنسي المرشح الأبرز للقب للمجموعة برصيد 5 نقاط من انتصار وتعادلين يليه ألمانيا والبرتغال على التوالي ولكل منهما 4 نقاط مع أفضلية ألمانية بفارق الأهداف.
هذه الوضعية فرضت على البرتغال مواجهة صعبة أمام بلجيكا أحد أبرز المرشحين لنيل اللقب خاصة وأن المنتخب الذي يقوده إيدن هازارد ورميلو لوكاكو جاء في المركز الأول من حيث تصنيف الفيفا للمنتخبات، وبالفعل حسم المنتخب البلجيكي المباراة بهدف الشقيق الأصغر لهازارد لتجرد البرتغال من اللقب ويخرج نجمها رونالدو بـ5 أهداف وأرقاماً قياسية.
ورسم المنتخب الفرنسي أسوأ سيناريو في دور الـ16 رقم ترشيحه بقوة من قبل المختصين وعلى الرغم من تقدمه 3-1 أثناء المباراة أمام سويسرا إلا أن أداء الفريق تراجع في الربع الأخير من المواجهة لتتمكن الأخيرة من إدراك التعادل في الوقت القاتل وتمضي المباراة إلى ركلات الجزاء الترجيحية التي عبست في وجه أبطال العالم بعد أن أضاع كليان مبابي ركلة الجزاء الأخيرة وتغادر فرنسا البطولة بالخسارة 4-5.
وعلى ملعب «ويلمبي» ضرب منتخب إنجلترا بقوة وتمكن من تحقيق الفوز على ألمانيا بهدفي رحيم ستيرلينج والقائد هاري كين ليغادر منتخب «Machinen» البطولة من دور الـ16 ويتلقى الخسارة الأولى في مباراة خروج المغلوب أمام إنجلترا في منافسة دولية كبرى منذ نهائي كأس العالم عام 1966.
وكانت ألمانيا انتزعت بطاقتها إلى ثمن نهائي كأس أوروبا بشق الأنفس، بتعادلها مع المجر 2-2، بفضل هدف للبديل ليون جوريتسكا، الأربعاء، في ميونيخ، في الجولة الثالثة الأخيرة من منافسات المجموعة السادسة.