|


سيمون.. من ورطة الكروات.. إلى «دور البطولة»

الرياض - إبراهيم الحمدان 07:15 | 2021.07.02
بعد بداية متأرجحة في مسيرة بين الدرجة الثانية تارة، ومقاعد البدلاء في بلباو تارة أخرى، نفض أوناي سيمون حارس مرمى منتخب إسبانيا الغبار عن نفسه، وسار بخطوات واثقة نحو الأضواء، بقيادته منتخب بلاده إلى نصف نهائي «يورو 2020»، بتصدياته خلال مباراة سويسرا، الجمعة.
وقدم أوناي نفسه بأفضل صورة، عندما استطاع منع كرتين من أصل 4 من الدخول إلى مرماه عندما آلت المواجهة إلى ركلات الترجيح، إضافة إلى ذوده اللافت عن شباكه خلال الدقائق الـ90، والـ30 الإضافية.
سيمون الذي وجد الفرصة الكاملة في أتلتيك بلباو وهو في عمر الـ(23 عاماً)، نجح في حجز مقعده أساسياً مع الفريق الباسكي، ولعب برفقته 37 مباراة، جعلته الخيار الأول لأنريكي مدرب الماتادور، بعد أن فضله على دي خيا حارس مانشستر يونايتد.
أوناي واجه رما أصعب الدقائق في مسيرته القصيرة خلال مباراة منتخبه أمام كرواتيا في ثمن نهائي «يورو 2020»، وذلك عندما قبل هدفاً بالخطأ، حيث تجاوزته الكرة وهو سعى لترويضها، وسط ذهول الجميع، عندها استجمع سيمون قواه، وتصدى لهجمة بالغة الأهمية في الشوط الإضافي الأول، حيث ارتدت بعد ذلك وتحولت إلى هدف إسباني.
في المباراة التالية، تمكن سيمون من لفت الأنظار، وهذه المرة وهو بطلاً متوجاً بقيادة باده إلى دور الأربعة، عندما منع سويسرا من إقصاء إسبانيا بتصديه لكرتين خلال ركلات الترجح، وغيرها الكثير خلال المباراة، مختتماً يومه بجائزة أفضل لاعب في المواجهة.