|


«الصقور الشابة».. رحلة مجد تكتمل بالذهب العربي

الرياض - إبراهيم الحمدان 05:18 | 2021.07.06
بعد وصافة في بطولة كأس العرب للشباب، عامي 2011 و2012 على التوالي، نجح المنتخب السعودي تحت 20 عاماً في ترويض الذهب العربي بعد 10 أعوام من المحاولات، حيث توج بطلاً للعرب في القاهرة عبر نسخة 2021، عندما هزم الجزائر بنتيجة (2-1) في المباراة النهائية، الثلاثاء.
صقور المنتخب الشاب، عانقوا اللقب العربي لأول مرة، خلال المشاركة الثالثة، والأول من نوعه برفقة صالح المحمدي مدير الجهاز الفني.
وتمكن شباب الأخضر من تحقيق الفوز في 5 انتصارات، وخسارة وحيدة في دور المجموعات، حيث كسب أوزبكستان (2-0)، واليمن (2-1)، فيما خسر من تونس (2-1)، قبل أن يتعادل مع السنغال حاملة اللقب (2-2) في الوقت الأصلي من ربع النهائي، ثم يكسبه بركلات الترجيح (3-2)، ثم أقصى مصر صاحبة الأرض في نصف النهائي (3-2)، قبل أن يتربع على عرش البطولة بالانتصار الأغلى على الجزائر (2-1).
بطل العرب الجديد، يملك تاريخاً مرصعاً بالمنجزات الدولية، حيث شارك في نهائيات كأس العالم 9 مرات، وحقق أفضل النتائج خلالها في نسختي 2011، و2017 بالصعود إلى دور الـ16.
أما على الصعيد الآسيوي فيعد أحد أعمدة المسابقات الكروية تاريخياً، بنيله اللقب 3 مرات (1986 - 1992 - 2018)، فيما جاء وصيفاً في مناسبتين، وثالث البطولة مرتين، كما توج بطلاً لكأس الخليج عام 2016.
وتعيش الفئات السنية في السعودية ازدهاراً ملموساً في الأعوام الخمس الماضية، حيث لعب الأخضر الشاب في مونديالي 2017 و 2019، بينما حقق لقب أمم آسيا 2018، وقبله كأس الخليج 2016، ثم ألحق بهما ذهب كأس العرب 2021.