|


العالم يحتفي بميسي بعد اللقب التاريخي

الرياض - أحمد المختار 02:55 | 2021.07.11
احتفت صحف الأرجنتين والعالم بأصداء نهائي كوبا أمريكا 2021، بعد نجاح الفريق الأرجنتيني في تحقيق اللقب على حساب غريمه البرازيلي بهدف مقابل لا شيء، على أرضية ملعب ماراكانا.
وكتبت صحيفة "أولي" الأرجنتينية أن ليونيل ميسي، قائد ونجم الأرجنتين، قاد بلاده لأول بطولة على مستوى المنتخبات منذ 28 سنة، ليقود المنتخب إلى المجد من جديد.
وفاز منتخب الأرجنتين بلقب كوبا أميركا عام 1993 عندما حقق الفريق اللقب على حساب المكسيك في الإكوادور بالفوز 2-1 فى المباراة النهائية، ليغيب عن البطولات الدولية منذ ذلك التاريخ.
أما قناة “TYC” الأرجنتينية فأكدت بأن هذا الفوز التاريخي بمثابة الإهداء لروح الأسطورة دييجو أرماندو مارادونا، بعد رحيله في 2020، وعدم تمكنه من مشاهدة بلاده أثناء التتويج بلقب كوبا أمريكا.
في المقابل، عنونت صحيفة "جلوبو" البرازيلية في صدر صفحتها الرئيسية بأن الأرجنتين تغلبت على البرازيل في قلب ماراكانا، ليقود ميسي فريقه للفوز بلقب كوبا أمريكا ويحقق أول بطولة على مستوى الفريق الأول مع بلاده.
ورصدت الصحيفة أيضاً دموع النجم البرازيلي نيمار بعد خسارته اللقب على أرضه، وذهابه لتحية صديقه القديم ليونيل ميسي بعد نجاحه في الحصول على البطولة في لقطة استحوذت على اهتمام الجماهير.
وذهبت شبكة "فوكس سوكر" الأمريكية إلى لحظات تتويج الأرجنتين باللقب، مع حمل اللاعبين للقائد ميسي بعد الفوز، في لفتة مميزة تؤكد تقديرهم له واحترامهم لمسيرته.
وأشارت شبكة "NBC Sports" الأمريكية أيضاً إلى النهائي اللاتيني، مع وضع صورة ميسي في الواجهة، تقديراً له على مسيرته الطويلة مع الأرجنتين ونجاحه في التتويج أخيراً مع بلاده.
يذكر أن صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية كتبت أيضاً عن المباراة النهائية بين الأرجنتين والبرازيل، لتوضح أهمية بطولة كوبا أمريكا 2021 بصفتها اللقب الأول لميسي مع بلاده على مستوى الكبار.