|


إيطاليا.. جيل جديد بمسيرة خيالية

الرياض-عاصم محيي الدين 10:20 | 2021.07.11
كتب المنتخب الإيطالي الأول لكرة القدم، النهاية السعيدة لمسيرة خيالية، خالية من الخسارة طوال 34 مباراة، ختمها بالتتويج ببطولة أمم أوروبا (2020) أمام نحو 60 ألف متفرجاً معظمهم إنجليزي على ملعب «ويمبلي» في لندن العاصمة البريطانية.
وتمكن المنتخب الإيطالي من العودة بعد أن كان خاسراً 0-1 أمام المنتخب الإنجليزي في نهائي البطولة بنهاية الشوط الأول ليعود من غرفة اللبس أكثر اصراراً وينتزع التعادل، ومن ثم تمضي المباراة إلى ركلات الجزاء التي استبسل فيها الحارس دوناروما بصدي ركلتين بينما تكفل القائم بابعاد ثالثة لتفوز إيطاليا ويتوج حارسها كأفضل حارس في يورو2020.
ولم تكن الطريق سالكة أمام «الآزوري» في البطولة الأوروبية فقد أقصى خلال مسيرته القاصدة للكأس أقوى المنتخبات على غرار المنتخبين الإسباني والبلجيكي وكان الختام «مسك» بالفوز على المنتخب الإنجليزي صاحب الضيافة.
وجاء تتويج المنتخب الإيطالي بقيادة روبرتو مانشيني المدرب مع جيله الجديد الذي تصدى للمهمة في فترة عصيبة كان الإيطاليون قد فقدوا الثقة في منتخب بلادهم بعد صدمة فشل التأهل إلى مونديال 2018، ليقبل المدرب صاحب الـ56 عاماً التحدي ويصنع فريقا للمجد، بعد أن غيير الأسلوب اليطالي الذي اشتهر بالتنظيم الدفاعي القوي طريقا للفوز إلى الكرة الهجومية الجماعية.
وباستثناء القائد كليني وزميله في الدفاع بونوتشي، تعتبر قائمة المنتخب الإيطالي جديد كلياً عن تلك التي خسرت النهائي امام إسبانيا، ليحصد الفريق الانتصارات تباعاً حتى التتويج بكأس الامم الأوروبية الغائبة منذ 53 عاماً.
وخلال البطولة حطم المنتخب الإيطالي العديد من الأرقام القياسية، حيث أصبح أول فريق في تاريخ كأس أمم أوروبا، يحقق 9 نقاط في مرحلة المجموعات دون استقبال شباكه لأي هدف بالإضافة تسجيله 13هدفاً.