|


صحف أوروبا.. غضب إنجليزي.. واحتفال إيطالي

الرياض - أحمد المختار 01:17 | 2021.07.12
اهتمت الصحف العالمية بأصداء نهائي يورو 2020، بعد فوز إيطاليا على إنجلترا بضربات الجزاء الترجيحية في ويمبلي، وحصول الأزوري على اللقب القاري الثاني في تاريخه، وفشل الإنجليز في التتويج من جديد.
وأبدت الصحف الإنجليزية حزنها بعد خسارة منتخب بلادها في النهائي، حيث وصفت صحيفة "تليجراف" ما حدث بالعذاب، بعد وصول الفريق إلى نهائي وخسارته اللقب بشكل درامي.
بينما اهتمت صحيفة "ميرور" بأحداث الشغب الجماهيري التي صاحبت نهائي اليورو، وقيام الجماهير الإنجليزية بالتدافع وضرب بعض قوات الأمن في مشهد غير رياضي بالمرة قبل وبعد المباراة.
أما صحيفة "ديلي ميل" فنقلت تصريحات ساوثجيت، مدرب إنجلترا، الذي دافع فيها عن لاعبيه راشفورد، سانشو، وساكا، بعد إضاعتهم ضربات الجزاء، وتصدى للهجوم العنصري الموجه لهم من قبل بعض الجماهير بعد اللقاء.
فيما أشارت صحيفة "جارديان" إلى السقوط الإنجليزي بضربات الجزاء، لتؤكد في تحليلها أن الفريق لعب بشكل دفاعي، ولم يقدر على التحكم في نسق النهائي، حتى تفريطه في تقدمه المبكر وعدم قدرته على تحقيق الانتصار.
في المقابل، أشادت الصحف الإيطالية بمستوى فريقها طوال البطولة، لتؤكد بأن فريق المدرب مانشيني كان الحصان الرابح في يورو 2020، منذ مباراة الافتتاح وحتى النهائي.
وكتبت صحيفة "جازيتا ديلو سبورت" أن المنتخب الإيطالي أظهر وجهاً قوياً حتى بعد تأخره في النتيجة، ليسيطر على المباراة بشكل كامل ويتعادل، ويفوز بضربات الجزاء.
وأوضحت صحيفة "لا ريبوبليكا" أن الأزوري نجح في الانتصار بقلب ويمبلي، معقل منتخب إنجلترا، ليحقق المنتخب الإيطالي فوزاً مستحقاً ويختم الموسم الرياضي بأفضل شكل ممكن.
ونقلت الصحف الإيطالية تصريحات ليوناردو بونوتشي، الذي قال فيها بأن المنتخب سمع عبارات من نوعية بأن الكأس ستعود إلى الوطن في إنجلترا، لكنهم سيحصلون عليها نحو روما بعد الفوز.
وبالمثل كتبت الصحف العالمية عن النهائي، لتؤكد صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية أن دوناروما نجح في أن يكون البطل بضربات الجزاء، ليحصل على أفضل لاعب في يورو 2020.
وهذا ما أشارت إليه صحيفة "ليكيب" الفرنسية التي وصلت إيطاليا بالفريق الذي لا يقهر، بعد فوزه في 7 مباريات من أصل 7 باليورو، وعدم هزيمته في أي لقاء طوال البطولة.