|


البرازيل.. وجهة الأندية السعودية لتعزيز الدفاعات

الرياض - أحمد مختار 03:23 | 2021.07.14
بدأت الفرق السعودية في تقوية صفوفها استعداداً للموسم الكروي الجديد، بالتعاقد مع بعض الصفقات من السوق المحلي والعالمي، مع رفع شعار واحد بضم مدافعي أمريكا الجنوبية بشكل عام، والبرازيل بصورة خاصة، في خطوة لم تتكرر كثيراً في السابق.
واعتادت فرق دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين، على ضم المهاجمين البرازيليين ولاعبي الوسط، مثل تياجو نيفيز، جوليانو، بيتروس، رومارينيو، جوزيف دي سوزا، وأسماء أخرى، لكنها كثفت من جهودها في فترة الانتقالات الصيفية الحالية، كما تعاقد فريق الطائي مؤخراً مع المدافع البرازيلي لوكاس ألفيش لتدعيم الخط الخلفي قبل بدء الموسم الجديد.
ولم يتوقف الطائي عند هذا اللاعب، حيث أنه تعاقد من قبل مع مارسيلو دوس سانتوس، والذي يلعب أيضاً في خانة الدفاع، ليصنع ثنائية برازيلية خالصة مع زميله لوكاس ألفيش.
وأنهت إدارة النادي الأهلي إجراءات التعاقد مع المدافع البرازيلي دانكلير بيريرا، لتدعيم صفوف الفريق الكروي الأول، بعقد يمتد لمدة موسمين مع أفضلية التجديد لموسم آخر، في أولى صفقات الفريق لهذا الصيف.
ولم يتوقف الدعم البرازيلي عند هذا الحد، فإدارة الرائد أيضاً أنهت إجراءات التوقيع مع رينيه سانتوش، مدافع فريق ماريتيمو البرتغالي سابقاً، ليقود الخط الخلفي خلال الفترة القادمة.
وتعاقد نادي الباطن أيضاً مع المدافع البرازيلي ماوريسيو أنتونيو، والذي سبق له اللعب في صفوف أوروا ريد دياموند الياباني، بالإضافة إلى تجربة احترافية في البرتغال.
وأصبح المدافع البرازيلي من المطلوبين بشدة في دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين، مع سعي الأندية الكبيرة وحتى المتوسطة والصاعدة حديثاً للتعاقد مع لاعبي الخطف الخلفي القادمين من البرازيل وأمريكا الجنوبية.
في المقابل، رحل المدافع البرازيلي مايكون عن صفوف فريق النصر بنهاية الموسم الماضي، ليرحل بالتالي عن دوري المحترفين مع عدم اتفاقه مع أي فريق آخر حتى الآن، فيما يضم فريق الفيصلي في صفوفه ثنائي برازيلي يدافع عنه، ممثلاً بإيجور روسي، ورافائيل سيلفا.