|


هواية الأعوام الثلاثة تقود علي رضا إلى «حلم الأولمبياد»

الرياض- إبراهيم الأنصاري 07:07 | 2021.07.22
لم تثني الظروف الصعبة التي عاشها على حسين رضا نجم رياضة التجديف السعودي عن تحقيق حلمه بالتأهل إلى أكبر محفل أولمبي عالمي دورة الألعاب الأولمبية "طوكيو 2020"، مسجلاً نفسه كأول لاعب تجديف سعودي يشارك في الدورة العالمية.
رضا المولود في أغسطس من العام 1993 جذبته رياضة التجديف خلال فترة الدراسة الجامعية وكانت بداية ارتباطه بهذه الرياضة التي لاتجد شعبية كبيرة في البلاد العربية بشكل عام والسعودية بشكل خاص إلا أن الشغف بالتجديف جعل رضا يواصل طموحه ويتدرج في اللعبة من الهواية وحتى الاحتراف.
ورغم بدايته المتأخرة نسبياً في عالم التجديف إلا أن الشاب الطموح استطاع خلال فترة قصيرة وقياسية تحقيق حمله بالتأهل إلى دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020 رغم الظروف الصعبة التي واجهها خلال التصفيات وخصوصاً وفاة والدته في العام 2020 والذي كان له بالغ التأثير عليه ومن ثم ظروف جائحة "كورونا" التي حرمته من التدريب لفترة طويلة قبل أن يستطيع العودة مجدداً والاستعداد للتصفيات.
ويقول رضا عن تلك الفترة في إحدى الحوارات الصحفية: " كانت رحلة شاقة وطويلة للغاية، خاصة في العام الماضي، لقد فقدت والدتي في أغسطس 2020، الأمر الذي كان صعباً للغاية عليّ، وبعد ذلك كنت مضطراً إلى البقاء في بلادي السعودية كما هو حال كل الرياضيين في دول العالم بسبب قيود السفر لظروف فيروس كورونا، لذا لم أتمكن من التدريب على الماء لأنه لم يكن لدينا قوارب، بعد ذلك تمكنت من الذهاب إلى مركز التدريب الأولمبي في سان دييغو بكاليفورنيا مع مدربي لمدة 3 أشهر، وبدأت برنامجاً تدريبياً مكثفاً للغاية 6 ساعات في اليوم مع يوم عطلة كل أسبوعين، كانت صعبة عقلياً كما هي جسدياً. كنت في عزلة تامة ولم أر أحداً سوى مدربي. لقد تدربت مع فريق التجديف الأميركي لمدة شهر تقريباً، مما أدى إلى تحسين قدرتي حقاً، ثم سافرنا إلى طوكيو لحضور حدث التصفيات الأولمبية".
رضا صاحب الـ28 عاماً خلال رحلته في التجديف من الهوية وحتى الاحتراف سبق له تحقيق العديد من الإنجازات قبل أن يحقق الحلم الأولمبي والتي كان أبرزها ذهبية البطولة السعودية للتجديف داخل الصالات، وبرونزية بطولة آسيا للتجديف للصالات الداخلية 2019، وذهبية تصفيات آسيا المؤهلة إلى بطولة العالم للتجديف في الصالات الداخلية 2021.
في طوكيو 2020 سيكون رضا أول سعودي يشارك في رياضة التجديف وفي حال استطاع أن يحقق إحدى الميداليات سيساهم في تحقيق طموحه المستقبلي بتنمية الرياضة في السعودية والمساعدة في بناء فريق للمنافسة في دورة الألعاب الآسيوية العام المقبل وأولمبياد باريس في عام 2024.