|
|


جيوفينكو.. مسيرة استثنائية مع الهلال

الرياض - أحمد مختار 2021.08.20 | 11:17 am
أسدل الإيطالي سيباستيان جيوفينكو الستار على مسيرة استثنائية ربطته بالهلال منذ بداية عام 2019، حصل خلالها على العديد من البطولات المحلية والقارية، مع وضعه بصمة لا تنسى في معظم المباريات التي شارك فيها، ليصبح أحد المفضلين بالنسبة للجماهير الزرقاء خلال المواسم الأخيرة.
وانتقل جيوفينكو من تورنتو الكندي إلى الهلال يناير 2019، ليشارك سريعاً مع الفريق خلال 2018-2019 ورغم عدم فوز الفريق الأزرق بأي بطولة خلال تلك الفترة، إلا أن الإيطالي أعاد اكتشاف نفسه من جديد وتأقلم سريعاً مع زملائه خلال موسمه الثاني، خاصة بعد تولي الروماني رازفان لوشيسكو منصب المدير الفني.
ونجح جيوفيكو أو كما يعرف بـ "النملة الذرية" في تحقيق بطولة دوري المحترفين السعودي مرتين، خلال عامي 2020 و2021، بالإضافة إلى كأس خادم الحرمين الشريفين لموسم 2019-2020، والظفر باللقب الأغلى في 2019 حينما حقق الهلال بطولة دوري أبطال آسيا، ليتأهل إلى مونديال الأندية في ذات العام ويحصل على رابع الترتيب العالمي.
وعلى مستوى الأرقام، شارك سيباستيان في 83 مباراة رسمية مع الهلال بكل المسابقات، سجل خلالها 16 هدفاً وصنع 19 بنفس الفترة، ليساهم في 36 هدفاً رفقة فريقه، ويلعب تحت قيادة عدد من المدربين أبرزهم لوشيسكو الذي ساعده كثيراً في وضع بصمته بالملاعب السعودية.
تكتيكياً، تألق الإيطالي بوضوح في المركز 10 كصانع لعب ومهاجم إضافي في خطة 4-2-3-1، حيث تمركز خلف الفرنسي جوميز مباشرة، وبين ثنائي الأجنحة جوميز وسالم الدوسري، وخلفه ثنائي الارتكاز سلمان الفرج وعبده عطيف، كما حدث في نهائي دوري أبطال آسيا 2019 أمام أوراوا ريد دياموندز الياباني.
وخلال 83 مباراة رسمية مع الأزرق، شارك سيباستيان لمدة 5.748 دقيقة مع الفريق، وحصل فقط على 12 بطاقة صفراء، دون تعرضه للطرد في أي لقاء، سواء في الدوري أو الكأس أو أبطال آسيا.
وتعتبر بطولة دوري أبطال آسيا 2019 هي الأشهر لجيوفينكو مع الهلال، حيث شارك خلالها في 13 مباراة، ونجح في تسجيل هدفين وصناعة 4، ليكون أحد النجوم الكبار للمسابقة ويحصل على جائزة رجل المباراة النهائية في ملعب سايتاما باليابان، بعد التتويج الهلالي بالفوز بنتيجة 3-0 في مجموع المباراتين.
يذكر أن جيوفينكو سبق له تمثيل منتخب إيطاليا الأول في 23 مباراة رسمية، بالإضافة إلى تألقه اللافت في الكالتشيو مع إمبولي، بارما ويوفنتوس، مع نجاحات كبيرة في كندا رفقة فريقه الأسبق تورنتو.