|


فرنسا تخسر كانتي وتستدعي جندوزي

ستراسبورج - الفرنسية 04:15 | 2021.09.01
استبدل المنتخب الفرنسي، بطل العالم، لاعبي الوسط المصابَين نجولو كانتي وكورنتان توليسو بكل من ماتيو جندوزي وأدريان رابيو، الأربعاء، للمباريات الثلاث ضمن النافذة المقبلة من تصفيات أوروبا المؤهلة الى كأس العالم لكرة القدم 2022.
وأعلن الاتحاد الفرنسي للعبة أنّ لاعب تشلسي الإنجليزي كانتي "لم يتماثل للشفاء بشكل كامل" من إصابة في الكاحل الأيسر، فيما يعاني لاعب بايرن ميونيخ الألماني توليسو من "مشكلة عضلية في ربلة السابق لقدمه اليسرى".
ويتصدر منتخب الديوك المجموعة الثالثة في التصفيات بعد 3 جولات، ويستهل مبارياته الثلاث المقبلة على أرضه في ستراسبورج بمواجهة البوسنة والهرسك، الأربعاء، قبل أن يزور كييف لمواجهة أوكرانيا ثاني المجموعة، السبت، ثم يختتمها بمواجهة فنلندا في ليون في السابع من الشهر الحالي.
وسيغيب جندوزي ورابيو عن مباراة اليوم، على أن ينضما إلى التشكيلة في ستراسبورج الخميس.
ولم يوجه المدرب ديدييه ديشان الدعوة إلى رابيو (26 عاما و19 مباراة دولية) الذي كان أساسيا في نهائيات كأس أوروبا، وذلك بسبب غيابه عن تشكيلة فريقه يوفنتوس في المواجهة الافتتاحية للدوري الإيطالي ضد أودينيزي (2-2) بسبب مشكلة عضلية في فخذه الأيسر، لكنه لعب أساسيا في المباراة الثانية ضد إمبولي (صفر-1) السبت الماضي بعد يومين من الإعلان عن التشكيلة الفرنسية.
من جهة أخرى، استدعى المدرب لاعب الوسط جندوزي (22 عاماً) مرتين خلال العام 2019 دون أن يلعب أي دقيقة، ويقدّم ابن الـ 22 عاماً بداية قوية مع فريقه مرسيليا الذي يلعب معه مُعارًا من أرسنال الإنجليزي، حيث سجّل هدفا أمام سانت إتيان السبت الماضي في الدوري الفرنسي.
وسيعوّل ديشان في مباراة الأربعاء على خبرة الثنائي بول بوجبا وتوماس ليمار، بالإضافة الى جوردان فيريتو وأوريليان تشواميني لتعويض الغيابات في وسط الملعب.