|


إقالة جديدة تحرم مينيزيس من «الحلم القاري»

الرياض - رائد السالم 04:50 | 2021.09.19
إقالة أخرى في مسيرة البرازيلي مانو مينيزيس، حرمته من أحد أحلامه الكروية، حيث لم يعد يتسنى له التتويج بدوري أبطال آسيا، إذ فقد فرصة الاستمرار في البطولة إثر رحيله من النصر قبل مباراة ربع النهائي 16 أكتوبر المقبل.
وغادر مينيزيس البطولة القارية، عندما كان مدرباً لفريق شاندونج الصيني، حيث أطاح به سيدني الأسترالي من دور الـ16 في نسخة 2016، قبل أن يواجه المصير ذاته، بإشرافه على النصر آخر مرة في البطولة المذكرة من الدور ذاته، رغم فوزه هذه المرة على تراكتور الإيراني (1-0).
خسارة الحلم الآسيوي، يعد جزءاً من الأمنيات التي تعاند المدرب البرازيلي منذ بداية مسيرته في مسابقات الأبطال، حيث لعب 4 تحديات خسرها جميعاً، وكان أقربها إليه بطولة 2007 في ليبرتادوريس مع جريميو البرازيلي، وكسبه بوكا جونيورز الأرجنتيني.
المدرب الذي شارف على عامه الـ60، واجه العديد من الصعوبات في مسيرته، وإقالات تلاحقه دوماً في محطاته، آسيوياً، ومحلياً، وحتى عندما حظي بثقة الاتحاد البرازيلي بقيادة منتخب السامبا، حيث تشابهت النهايات، الرحيل بقرار إداري.