|


ميلان يعبر فينيزيا بثنائية

سان سيرو - رويترز 09:01 | 2021.09.22
حقق ميلان، الطامح للفوز بلقبه الأول منذ 2011، فوزه الرابع للموسم مقابل تعادل (في المرحلة السابقة ضد يوفنتوس)، وجاء على حساب ضيفه فينيزيا 2-0، على ملعب سان سيرو،بفضل البديلين الفرنسي تيو هرنانديز والبلجيكي أليكسيس ساليماكرز.
ورغم السيطرة الميدانية وبعض الفرص الخطيرة للكرواتي أنتي ريبيتش والبرتغالي رافايل لياو، عجز ميلان عن الوصول الى الشباك في الشوط الأول من اللقاء الذي خاضه بغياب النجم السويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش لعدم تعافيه من إصابة جديدة أبعدته عن الفريق للمباراة الثالثة توالياً.
وبعدما أهدر فرصة ذهبية في مستهل الشوط الثاني بعدما أطاح بالكرة برأسه خارج الخشبات الثلاث (52)، عوض الإسباني إبراهيم دياس وافتتح التسجيل لميلان في الدقيقة 68 بعد لعبة جماعية شارك فيها البديل ساليماكرز والجزائري اسماعيل بن ناصر والبديل الآخر تيو هرنانديز الذي عكس الكرة الى دياس، فحولها الأخير في الشباك.
ثم تحول هرنانديز الى هداف بتسديدة جميلة قوية أمن بها النقاط الثلاث لميلان إثر تمريرة متقنة من ساليماكرز (82)، ليضمن أن يلحق فريق المدرب ستيفانو بيولي بجاره إنتر، الفائز الثلاثاء على فيورنتينا 3-1، الى الصدارة بـ13 نقطة لكل منهما، وذلك بانتظار مباراة نابولي (12 نقطة) مع مضيفه سمبدوريا الخميس.
وبعدما ألحق في المرحلة الماضية بالبرتغالي الفذ جوزيه مورينيو هزيمته الأولى كمدرب لروما، كان الكرواتي إيغور تودور قريباً من قيادة فريقه الجديد هيلاس فيرونا لفوز ثانٍ توالياً بالتقدم خارج القواعد على ساليرنيتانا بهدفي الكرواتي نيكولا كالينيتش (7 و29)، لكن المضيف عاد من بعيد وخطف نقطته الأولى بواسطة العاجي سيدريك غوندو (2+45) والسنغالي مامودو كوليبالي (76).
وحقق إمبولي فوزه الثاني للموسم على حساب مضيفه الجريح كالياري بالفوز عليه 2-صفر، ليبقى صاحب الأرض من دون أي انتصار حتى الآن.