|


جماهير «الماكبايس».. انتصار على الرابطة.. وفرح بالمستقبل

الرياض – إبراهيم الأنصاري 06:00 | 2021.10.08
انتصرت جماهير فريق نيوكاسل الإنجليزي في معركتها مع رابطة الدوري الإنجليزي وآشلي مايك مالك النادي بعد أن واصلت حملتها من أجل إبرام صفقة استحواذ صندوق الاستثمارات العامة السعودي على النادي بعد رفض الرابطة في سبتمبر من العام الماضي الصفقة السعودية لأسباب لم تقنع عشاق «الماكبايس».
ومنذ سبتمبر الماضي واصلت الجماهير العاشقة لفريقها حملاتها ولم تستسلم للرفض من الرابطة ومحاولات آشلي مايك مالك النادي إرضاءهم وشنت العديد من الحملات على مواقع وسائل التواصل الإجتماعي من أجل محاولة إعادة حلمهم الذي قلته الرابطة الإنجليزية في مهده.
وأكملت مجموعة استثمارية يقودها صندوق الاستثمارات العامة، الخميس، وتضم أيضاً شركة «PCP Capital Partners» و «RB Sports & Media» «المجموعة الاستثمارية»، عملية الاستحواذ بنسبة 100٪ على «Newcastle United Limited» و «Newcastle United Football Club» «النادي» من شركة «St. James Holdings Limited». وقد تم الحصول على جميع الموافقات اللازمة من الدوري الإنجليزي الممتاز واكتمل الاستحواذ في 7 أكتوبر 2021.
ولم تفلح محاولات مايك آشلي المالك السابق للنادي الإنجليزي العريق في ثني وإحباط الجماهير من بيع النادي وحاول أن يطمئنهم بأنه ملتزم تماماً بضمان اكتمال عملية الاستحواذ هذه لأنه شعر أن ذلك في مصلحة النادي، ويواصل مايك دعمه الكامل لستيف بروس واللاعبين وجميع الموظفين ويتمنى لهم التوفيق في الموسم المقبل».
وكان من أبرز المحاولات التي سعت خلال جماهير النادي الإنجليزي حين أطلق مشجعوه عريضة طالبوا فيها بوريس جونسون رئيس الوزراء البريطاني بإجراء تحقيق؛ لمعرفة سبب انهيار صفقة استحواذ صندوق الاستثمارات السعودي على نادي نيوكاسل يونايتد.
وبحسب صحيفة الإندبندنت البريطانية، وقع على العريضة نحو 60 ألف شخص من مشجعي نيوكاسل، معبرين عن غضبهم من الدوري الإنجليزي الممتاز بعد تسببه في انهيار الصفقة بسبب المماطلة، وداعين الحكومة إلى بدء تحقيق مع المسؤولين عن الأمر ودورهم في انهيار صفقة الاستحواذ على النادي.
وضجت جماهير الأبيض والأسود الإنجليزي من المستويات الهزيلة التي يقدمها الفريق على مدار قرابة الـ14 عاماً من استحواذ الإنجليزي آشلي مايك على النادي في موسم 2007-2008، حيث لم يستطع تحقيق طموحاتهم في استعادة أمجادهم الكروية في حقبة التسعينيات بقيادة آلين شيرار أسطور النادي وهدافه التاريخي.
ولم يستطع نيوكاسل خلال الأعوام الـ14 في عهدة مايك الاقتراب من مراكز المقدمة وظل في مراكز المؤخرة يصارع الهبوط تارة ويحاول النجاة منه تارة أخرى وكان أفصل مركز حققه خلال حقبة آشلي مايك المركز العاشر في موسم 2017-2018.
الجماهير العاشقة برهنت خلال الفترة الماضية على تمسكها بالحلم السعودي الذي تطمح من خلاله في رؤية ناديها يقارع كبار القارة العجوز على غرار مانشستر سيتي وباريس سان جيرمان اللذان باتا أحد الأعمدة الرئيسية في كرة القدم الأوروبية بعد الاستحواذ الإماراتي على الأول والقطري على الأخير.
واحتشدت جماهير النادي أمام ملعب النادي سنت جيمس بارك في نيوكاسل بعد إعلان الخبر السعيد بالنسبة لهم وغنت ورقصت على أعتاب المجد الجديد الذي ينتظر النادي ونهاية كابوس وحقبة لم يعرفو فيها الفرح سوى بالنجاة من الهبوط وبالصعود إلى الدوري الممتاز مرتين. جماهير «الماكبايس».. انتصار على الرابطة.. وفرح بالمستقبل