|


الرئيسية / انفوجرافيك

ممنوع العبور تحت الضغط

جدة ـ محمود وهبي 10:26 | 2021.10.11
أظهر المنتخب السعودي الأول لكرة القدم نقاط قوة عدة في مشواره الناجح في التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم حتى اللحظة، من بينها الأرقام اللافتة لمحمد العويس في حراسة مرمى الأخضر، بعدما أمَّن للمنتخب خطًّا خلفيًّا صلبًا بمساعده زملائه المدافعين. ولعب العويس 10 مباريات، بين التصفيات المشتركة والنهائية، قبل مواجهة الصين اليوم، وحافظ على نظافة شباكه في 8 منها، مكتفيًا باستقبال 3 أهداف فقط في المواجهتين أمام أوزبكستان وفيتنام. وطبع العويس بصمته في رحلة المنتخب عبر نسبة مرتفعة جدًا في إيقاف هجمات الخصوم، حيث تصدّى لـ 88.5 في المئة من التسديدات التي صُوّبت بين الخشبات الثلاث للمنتخب السعودي منذ بداية التصفيات.

سيقع يان جونلينج، حارس المرمى الصيني، تحت ضغط الهجمات السعودية بعد ظهور ثغرات كثيرة في الخط الخلفي للمنتخب الصيني منذ بداية التصفيات النهائية المؤهلة إلى كأس العالم 2022، عكس الحال في التصفيات المشتركة التي استقبل فيها جونلينج ثلاثة أهداف فقط في مواجهتين أمام سوريا، مقابل حفاظه على نظافة شباكه في المباريات الست الأخرى أمام الفلبين والمالديف وجوام. وارتفع معدَّل التسديدات التي هدَّدت المرمى الصيني في التصفيات النهائية مع ارتفاع صعوبة المباريات، حيث استقبل جونلينج ستة أهداف أمام أستراليا واليابان وفيتنام من 17 تسديدة على المرمى، وفشل في الحفاظ على نظافة شباكه، لكنه يبقى الاسم الأول في حسابات لي تاي، مدرب المنتخب، إذ لعب جميع الدقائق منذ بداية التصفيات.