|
|


توخيل يشيد بتطور مستوى أودوي

لندن - الألمانية 2021.10.25 | 04:32 pm
أبدى الألماني توماس توخيل، مدرب فريق تشيلسي، أمله في أن يستفيد كالوم هودسون أودوي لاعب الفريق من الحالة المعنوية المشبعة بالثقة التي يمر بها حالياً، وذلك في الوقت الذي يستعد فيه للدفع بالمهاجم البالغ من العمر 20 عاما للمشاركة في مباراة أخرى بكأس الرابطة الإنجليزية لكرة القدم.
وذكرت وكالة الأنباء البريطانية (بي ايه ميديا) أنه في الوقت الذي يغيب فيه البلجيكي المهاجمان روميلو لوكاكو والألماني تيمو فيرنر عن صفوف الفريق، حصل هودسون أودوي على الفرصة للمشاركة أمام نورويتش يوم السبت الماضي، ليسجل هدفا في الشوط الأول من المباراة التي فاز فيها فريقه 7-0 صفر بالدوري الإنجليزي.
وكان هذا الهدف الأول لهودسون أودوي في الموسم الجديد، وقد جاء ذلك بعدما شارك كبديل للمهاجم لوكاكو في مواجهة مالمو السويدي في دوري أبطال أوروبا.
ويشعر توخيل بأن هودسون أودوي يمكنه الاستفادة إلى أقصى حد ممكن من فرصة أخرى، والتي ستكون المباراة المقبلة، الثلاثاء، أمام ساوثهامبتون في الدور الرابع من كأس الرابطة.
وقال توخيل في تصريحات للموقع الرسمي لناديه: "هو يحتاج لذلك، أولئك الذين لديهم إمكانيات عديدة يسمعون دائما عن مدى براعتهم، لكنك بحاجة إلى اثبات ذلك".
وأضاف: "الأمر سهل بالنسبة للمهاجمين، فقط أقرأ احصائيات تسجيل الأهداف وصناعتها، هذا ما يفعله ويحتاج إلى تقديمه".
وأوضح: "هذا هو أعلى مستوى في إنجلترا وأعلى مستوى في أوروبا، لذلك نحن نأمل في أن لا نكون غير منصفين، وأن نكون قاسيين عليه، لأنه لا يكفي مع هذه الموهبة أن تكون مجرد فرد في المجموعة".
وتابع توخيل: "ندرك أيضا أننا أحيانا نكون غير منصفين ونشركه في مركز الظهير الأيمن وهو المكان الذي لا يمكنه من خلاله إظهار كل إمكانياته، نحن ندرك ذلك ونعلم أنه لديه مزيج من الإمكانيات، وفي الوقت الحالي نحن نبحث عن طريقة يمكننا من خلالها الاستفادة منه ودفعه إلى
أقصى الحدود في إمكانياته من أسبوع إلى آخر".
وأوضح: "لقد قدم مباراة جيدة أمام مالمو، ومباراة أخرى جيدة يوم السبت، لازال لديه ما يعمل عليه ويطوره في الوقت الحالي، أنه يحتاج لإظهار قدراته وتقديم ذلك الأداء باستمرار، ولقد حان الوقت لذلك، الفرصة القادمة ستكون يوم الثلاثاء".
وغاب الفرنسي نجولو كانتي لاعب الفريق عن مواجهة نورويتش بسبب مخاوف من بشأن شد عضلي خفيف، لكنه من المرجح تواجده في مباراة ساوثهامبتون.