|


الأخضر في سيدني.. خطوة إلى المونديال السادس

سيدني- الرياضية 2021.11.10 | 07:16 pm
يسعى المنتخب السعودي الأول لكرة القدم، إلى المحافظة على انطلاقته المثالية في التصفيات الآسيوية النهائية المؤهلة إلى كأس العالم 2022 عندما يحل ضيفاً على المنتخب الأسترالي على ملعب كومبانك، ضمن منافسات الجولة الخامسة في المجموعة الثانية.
ويأمل الأخضر في العودة بنقاط المباراة كاملة للاقتراب نحو التأهل، إذ يعني الفوز تخطيه أكبر عقبة نحو المشاركة السادسة في المونديال، فضلاً عن تحسين سجله أمام مضيفه الذي فاز في 5 مواجهات من أصل 8 جمعت المنتخبين خلال الأعوام الماضية، حيث فاز الأخضر في مواجهة وحيدة بينما حضر التعادل في مباراتين.
كما ينشد الأخضر من خلال مواجهة الخميس تحقيق الانتصار الأول على أستراليا في عقر دارها بعد 3 لقاءات جمعت بينهما، وانتهت بالفوز لصالح أصحاب الأرض.
ويتصدر الأخضر المجموعة بالعلامة الكاملة (12) نقطة من 4 انتصارات متتالية، وبفارق ثلاث نقاط عن المنتخب الأسترالي (الثاني)، وتحتل عُمان واليابان اللتان تواجهان الصين وفيتنام توالياً المركزين الثالث والرابع برصيد 6 نقاط، فيما يحتل الأخيران المركز الخامس برصيد 3 نقاط، والأخير من دون نقاط على التوالي.
ويفتقد الفرنسي هيرفي رينارد مدرب الأخضر خدمات محمد العويس وياسر الشهراني وعبدالله مادو، ثلاثي المنتخب بداعي إصابة وعدم الجاهزية الطبية ،لكنه في المقابل استعاد جهود سالم الدوسري الذي يعود من جديد بعد غيابه عن مواجهتي الصين واليابان بسبب الإصابة.
ويأمل رينارد أن يكون عبدالإله العمري وسلطان الغنام وسلمان الفرج وعبدالإله المالكي وصالح الشهري ومحمد كنو في قمة الجاهزية الذهنية لتخطي عقبة الأسترالي.
وفي الطرف الآخر لا يختلف وضع المنتخب الأسترالي كثيراً، إذ بدأ مشواره بشكل مميز مسجلاً ثلاثة انتصارات متتالية، قبل أن يتلقى خسارته الأولى أمام اليابان، ويتطلع إلى استعادة توازنه والعودة لسكة الانتصارات.
وتضم تشكيلة أستراليا العديد من اللاعبين المحترفين في الخارج، إلى جانب بعض اللاعبين من الدولي المحلي، لكنه سيفتقد للثلاثي توم روجيتش لاعب سلتيك الأسكتلندي، وآرون موي لاعب شنغهاي الصيني، وآدم تاغرت بسبب الإصابة والحجر الصحي.