|


ابن شقيق عبد الحليم حافظ يروي قصة المقتنيات وتاريخها

100 قطعة تحيي «العندليب» ساعتين

صور التقطت أمس من مسرح العندليب في بوليفارد رياض سيتي والذي يأتي ضمن فعاليات موسم الرياض، ويحوي على هامشه معرضًا لمقتنيات الفنان الراحل عبد الحليم حافظ تصوير: صالح الغنام
الرياض ـ رائد السالم وهديل البريكي 12:55 | 2021.11.16
تتصدر مقتنيات الراحل عبد الحليم حافظ، المطرب المصري، التي يصل عددها إلى 100 قطعة، مسرح “العندليب” في بوليفارد رياض سيتي، الذي يأتي ضمن فعاليات موسم الرياض، والبعض منها يظهر للمرة الأولى، بحسب المقربين من الراحل في حديثهم إلى “الرياضية”. ويأتي المعرض على هامش العرض المسرحي، الذي يمتد لأكثر من ساعتين.
“الرياضية” التقت محمد شبانة، ابن شقيق عبد الحليم، الذي يشرف على المعرض التاريخي، حيث شرح العديد من التفاصيل حول حياة عمه، والمقتنيات، التي يحتويها المتحف، وقال: “يحتوي المعرض على مجموعة من أغراضه الخاصة، ملابسه، أحزمته والإكسسوارات الأخرى، مثل الساعات والحقائب والوثائق، إضافة إلى الأفلام، التي كان يفضلها، ومجلاته المفضلة، إضافة إلى الميكرفون الذهبي الذي غنى به وصلته الأخيرة”.
وتابع: “وصلتنا عروض كثيرة لشراء القطع، التي نحتفظ بها، ولكن نرفضها لأنها ممتلكات للجميع ولجمهور الفنان، وخطتنا بعد الرياض أن نجوب العالم بهذا المتحف”.
يذكر أن مسرح العندليب يقف على تنفيذه عدد من الشباب السعوديين، يصل عددهم إلى 20 شخصًا، وتم تنفيذ المسرح في أقل من شهرين.