|


بايرن يعود إلى اللعب خلف الأبواب المغلقة

برلين- الفرنسية 05:24 | 2021.11.30
سيتوجب على بايرن ميونيخ متصدر الدوري الألماني لكرة القدم، على غرار جميع الأندية البافارية، أن يخوض مبارياته خلف أبواب مؤصدة بوجه الجماهير مرة أخرى، بسبب الإجراءات الجديدة لمكافحة فيروس كورونا وذلك بحسب ما أعلن ماركوس سودر، الرئيس التنفيذي الإقليمي البافاري، الثلاثاء.
قال سودر الذي ناشد السلطات المحلية بحظر دخول الجماهير إلى الملاعب على الصعيد الوطني، إن بافاريا ستتولى زمام المبادرة بغض النظر عن أي شيء، مؤكداً "هناك طرق مختلفة، ولكن إذا لم نتخذ قرارًا (خوض المباريات خلف أبواب موصدة) على الصعيد الفيدرالي، فان بافاريا ستفعل ذلك بمفردها".
وتابع عقب اجتماع للحكومة وقادة الأقاليم «يتفق الجميع على أنه يجب القيام بشيء ما في كرة القدم» في إشارة إلى الانتقادات الواسعةالتي طالب لعب ديربي الراين بين كولن وبوروسيا مونشنجلادباخ (4-1) السبت بحضور 50 ألف متفرج.
وأضاف: «لا يوجد قرار نهائي بعد" بشأن العودة لاقامة المباريات من دون جماهير في جميع أنحاء البلاد، ولكن "إذا أغلقنا أسواق عيد الميلاد، فلن يكون من المعقول أن نرسل 15.000 أو 18.000 شخص (لحضور مباراة) كرة القدم».
وتتمتع كل ولاية في ألمانيا بالحكم الذاتي وبشأن اتخاذ قرارات وتدابير لمكافحة جائحة "كوفيد-19"، حيث يمكن لبعض الأندية اللعب أمام مدرجات بقدرة استيعابية 100 في المئة، أو ممتلئة جزئيًا، بينما يلعب البعض الآخر خلف أبواب موصدة.
وجرت أوّل مباراة هذا الموسم من دون جماهير بعد قرار العودة إلى الملاعب بين لايبزيغ وضيفه باير ليفركوزن في ساكسونيا الأحد (خسر لايبزيج 1-3).
وتعاني ألمانيا من موجة رابعة لفيروس كورونا ومن ارتفاع عدد المصابين بالجائحة.