|


حمد الله.. فرصة أخيرة

الرياض - بندر العتيبي 10:03 | 2021.12.07
كشف لـ «الرياضية» مصدرٌ خاص عن أن إدارة نادي النصر منحت المغربي عبد الرزاق حمد الله، مهاجم فريقها الأول لكرة القدم السابق، فرصةً أخيرة لإغلاق ملف علاقته بالنادي عبر تسوية قبل الذهاب إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” عقب فسخ عقده من قِبل النصر لـ “أسباب مشروعة”، بحسب بيان الأخير.
وأوضح المصدر ذاته، أن إدارة النادي العاصمي سمحت لحمد الله بالمغادرة مع عائلته إلى الولايات المتحدة الأمريكية بعد تقديمه طلبًا بذلك عبر البريد الإلكتروني، على أن يعود إلى الرياض من أجل إغلاق ملف علاقته بالنادي، حيث أرجأت إدارة النصر التوجُّه إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” إلى ما بعد الجلوس مع اللاعب.
وبيَّن المصدر، أن لجنة الاحتراف في الاتحاد السعودي لكرة القدم لم تتلقَّ حتى أمس أي طلب من إدارة النصر لإسقاط عبد الرزاق حمد الله من كشوفات الفريق الأول لكرة القدم، إذ إنها لم تُشعِر اتحاد القدم إلا بخطاب فسخ العقد، الذي تمَّ في 23 نوفمبر الماضي. وكانت إدارة الأصفر العاصمي أمهلت عبد الرزاق حمد الله، مهاجم الفريق السابق، أربعة أيام من أجل دفع الشرط الجزائي في عقده الاحترافي مع النصر، البالغ 20 مليون يورو “83 مليون ريال سعودي تقريبًا”، لإخلال اللاعب ببنود العقد، وإذا لم يدفع اللاعب المغربي مبلغ الشرط الجزائي، فستُرفع قضيةٌ ضده لدى الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”.
يذكر أن النصراويين أقدموا على هذه الخطوات بعد إسناد القضية إلى السويسري لوكا، المحامي الشهير، الذي أكد أحقية النصر في فسخ عقد عبد الرزاق حمد الله من طرفهم لأسباب قانونية وجوهرية.