|


فيرستابن.. الهولندي اليافع الذي قتل حلم هاميلتون

الرياض - إبراهيم الأنصاري 2021.12.12 | 03:08 pm
لم يتوقع الهولندي ماكس فيرستابن سائق ريد بول أن يكون تتويجه الأول بلقب في منافسات سباقات سيارات فورمولا1، على بُعد أكثر من 5 آلاف كم متر، تفصل مدينة هاسلت البلجيكية مسقط رأسه عن عن أبوظبي المدينة الإماراتية التي كانت شاهدة على تتويجه باللقب العالمي.
فيرستابن الذي توج نفسه بطلاً لسباق بطولة العالم للسائقين لفورمولا 1 كأصغر سائق يحقق هذا اللقب لن ينسى المدينة الساحلية التي بلغ فيها ذروة المجد لمسيرته بعد تفوقه على البريطاني لويس هاميلتون السائق المخضرم والخبير الذي حرمه الفتى الهولندي من كسر رقم الأسطورة الألمانية مايكل شوماخر.
الهولندي صاحب الـ24 عاماً لم يكن صعوده وتألقه في عالم السباقات وليد الصدفة بل كان ثمرة جهود والديه وهو المنحدر من أب هولندي وأم بلجيكية وسليل عائلة تعشق رياضة السيارات حد النخاع حيث كان والده جوس فيرستابين سائق محترف بدأ مسيرته الاحترافية عام 1994 وكان أول سباق له هو جائزة البرازيل الكبرى 1994، وخاض خلال مسيرته 107 سباقاً.
بعد اعتزال الأب في العام 2003 قرر التفرغ للاستثمار في إبنه ماكس الذي كانت موهبته لا تخفى على الجميع بعد أن شارك في العديد من السباقات في مختلف رياضات السيارات خلال أعوامه الأولى وكانت والدته رغم إنفصالها عن أبيه تتابع مسيرة ابنها وهو يشق طريقه في عالم النجومية حتى بلغ المستوى الأول.
فريق ريد بول كان السبّاق في خطف موهبة فيرستابن حيث انضم إلى الفريق في عام 2014، وهو بعمر الـ16 عاماً وبات فريق مرسيدس الذي عرض على فيرستابن الإنضمام لمواهبه في برنامج تطوير السائقين، الأكثر ندمًا على التفريط فيه، بعد أن أستطاع الهولندي التفوق على نجمهم المخضرم هاميلتون وتجريده من لقبه.
فيرستابن في حلبة أبوظبي استطاع أن يثأر من هامليتون الذي تسبب بحادث له في سباق جائزة بريطانيا الكبرى، وغرد فيرستابن بعدها قائلًا: «العقوبة الممنوحة لهاميلتون لا تساعد ولا تحقق العدالة تجاه الخطوة الخطيرة التي قام بها»، لكن أبوظبي منحت الشاب الهولندي ثأره أمام غريمه البريطاني بعد أقل من 6 أشهر على الحادثة الأخيرة ومكنته من حرمانه من كسر رقم شوماخر والفوز بالسباق الكبير.
ورغم تعرض فيرستابن للعديد من الخسائر في إطار منافسته مع هاميلتون طوال العام الجاري، لكن هذا لم يمنعه من إثبات تفوقه وإعلان نفسه نجماً جديداً في عالم السباقات يحلم بكسر رقم الأسطورة مايكل شوماخر الذي كان خصمه هاميلتون على بعد سباق وحيد منه.
اليوم وبعد أقل من 18 عاماً سيفخر الهولندي جوس فيرستابن بحصد ثمار نجومية إبنه الذي حقق خلال مسيرته البسيطة وفي عمر صغير ما عجز الوالد عن تحقيقه على مدار10 أعوام حيث كان الجميع حينها يعاني من سطوة مايكل شوماخر ملك حلبة سباقات الفورمولا1 الذي بات اليافع الهولندي المهدد الأكبر لتحطيم أرقامه مستقبلاً. فيرستابن.. الهولندي اليافع الذي قتل حلم هاميلتون

فيرستابن.. الهولندي اليافع الذي قتل حلم هاميلتون

فيرستابن.. الهولندي اليافع الذي قتل حلم هاميلتون

فيرستابن.. الهولندي اليافع الذي قتل حلم هاميلتون

فيرستابن.. الهولندي اليافع الذي قتل حلم هاميلتون

فيرستابن.. الهولندي اليافع الذي قتل حلم هاميلتون