|


مارادونا وبوكا جونيورز.. نداء القلب.. وتلويحة الوداع

جدة - الرياضية 10:05 | 2021.12.13
كتب دييجو مارادونا السطور الأولى من رواية نجوميته مع نادي أرجنتينوس جونيورز، وانتظر حتى العام 1981 ليأخذ الخطوة الكبيرة الأولى في مسيرته، فبعد صراعات بين أندية عدّة حاولت الحصول على خدماته، قرر مارادونا تلبية نداء قلبه، وانتقل إلى الفريق الذي كان يحبّه عندما كان صغيرًا، أي بوكا جونيورز. وأمضى مارادونا عامًا وحيدًا ناجحًا مع بوكا قبل الانتقال إلى أوروبا، فقاد الفريق إلى منصة الدوري الأرجنتيني، ثم قادته العاطفة مجددًا للعودة إلى معقل "لا بومبونيرا" بعد 13 عامًا، عندما عاد ليخوض تجربة أخرى مع بوكا، دون أن يكتب فيها أي نجاحات نظرًا لكثرة مشاكله الشخصية، لكنه اعتزل عام 1997، وهو يرتدي القميص الأزرق والأصفر.

أبرز محطات مارادونا مع بوكا جونيورز

1 ـ الرسالة الأولى
بدأت حكاية مارادونا مع بوكا جونيورز قبل أن يرتدي القميص الأزرق والأصفر، حيث كان في صفوف أرجنتينوس جونيورز عندما رأى هوجو أورلاندو جاتي، حارس مرمى بوكا جونيورز، أن الإعلام يبالغ في تضخيم مستوى مارادونا، وكان ذلك قبل مواجهة بين الفريقيْن في أوكتوبر 1980. قبل بداية تلك المباراة، أكّد جاتي لمارادونا أن الإعلام حرّف كلماته، لكن مارادونا لم يكترث، وقاد فريقه لاكتساح بوكا جونيورز بنتيجة 5ـ3، وسجل منها 4 أهداف، في شباك جاتي.

2 ـ صراع على الموهبة
بعد 5 أعوام أمضاها مع نادي أرجنتينوس جونيورز، حاولت عدة أندية الحصول على خدمات مارادونا مطلع العام 1981، ومن بينها أمريكا كالي الكولومبي وشيفيلد يونايتد الإنجليزي، فيما قدّمت إدارة نادي ريفر بليت العرض الأعلى، وحاولت إغراء دييجو بجعله اللاعب الأعلى أجرًا في فريقها، لكن مارادونا سار وراء عاطفته، واختار الانتقال إلى بوكا جونيورز، أي الفريق الذي كان يشجعه عندما كان صغيرًا، والغريم الأكبر لريفر بليت.

3 ـ الانتقال الحلم
انتقل مارادونا إلى بوكا جونيورز في 20 فبراير 1981، في وقت كان يعاني فيه النادي من متاعب مادية قاسية، ولم ينجح في الحصول على خدماته إلا بعد عرض 4 ملايين دولار لاستعارته مدة موسم ونصف الموسم، وبعد تقديم 6 لاعبين بالمقابل إلى أرجنتينوس. وقبل أيام من هذا الانتقال، وفي خضم صراع الأندية للظفر به، دار حوار بين مارادونا ووالده، حيث قال الأخير: "كنتُ أفكّر بأنّه سيكون رائعًا أن تلعب بقميص بوكا، في ملعب لا بومبونيرا، ونحن نهتف لأهدافك".

4 ـ بطل الأرجنتين
أمضى مارادونا موسمًا وحيدًا ناجحًا مع بوكا جونيورز، حيث سجل 28 هدفًا في 40 مباراة في موسم 1981، وقاد الفريق نحو لقب الدوري الأرجنتيني "ميتروبوليتانو"، أي اللقب الوحيد الذي حققه دييجو في الأرجنتين. ولعب مارادونا في 10 أبريل 1981 أول سوبر كلاسيكو في مسيرته، أمام ريفر بليت، وقاد بوكا للفوز في ملعبه وأمام جماهيره بثلاثية نظيفة، وطبع بصمته بأحد الأهداف، وبأسلوب جميل راوغ فيه أوبالدو فيلول وألبرتو تارانتيني، وأطاح بهما أرضًا قبل أن يسجل.

5 ـ العودة المتواضعة
غادر مارادونا بوكا مطلع العام 1982، وعاد إليه عام 1995، بعد مرور 13 عامًا شهدت محطات له مع برشلونة ونابولي وإشبيلية ونيولز أولد بويز، وبعدما أتمّ عامه الـ 34، لكنها كانت فترة متواضعة على الصعيد الرقمي، وعلى صعيد غياب الإنجازات، حيث جاءت بعد محطات متأرجحة في الملعب وخارجه. وغادر مارادونا الملعب بعد الخسارة أمام إستوديانتيس في الجولة الأخيرة من الدوري عام 1996، وأوقف رحلته مع بوكا، حتى إشعار آخر.

6 ـ المحاولة الأخيرة
وقع مارادونا عقدًا جديدًا مع بوكا في أبريل 1997، أي بعد مرور 11 شهرًا على محطته الثانية مع الفريق، وعيّن مدربًا خاصًا لاستعادة لياقته البدنية، فعاد لتمثيل بوكا في 9 يوليو من العام نفسه، إلى أن ثبت مجددًا تعاطيه للمواد المحظورة في الشهر التالي. وشهدت الأيام التالية صولات وجولات بين ممثلي اللاعب والاتحاد الأرجنتيني، حيث رأى مارادونا أن الفحوصات الإيجابية كانت مركّبة، الأمر الذي استدعى إجراء جولات أخرى من الفحوصات والتحقيقات المكثّفة، لكن دييجو اتخذ قراره بإنهاء مسيرته قبل ذلك.

7 ـ آخر سوبر كلاسيكو
لعب مارادونا مباراته الرسمية الأخيرة في 25 أكتوبر 1997، وكانت مواجهة سوبر كلاسيكو جديدة أمام ريفر بليت، وحسمها بوكا بالفوز خارج أرضه. ولعب مارادونا 45 دقيقة، قبل أن يتمّ استبداله قبل بداية الشوط الثاني بخوان رومان ريكيلمي، النجم الآخر المحبوب من جماهير بوكا، والذي كان حينها في الـ 19 من العمر. وأعلن مارادونا عن اعتزاله بعد 5 أيام من هذا الانتصار، في يوم عيد ميلاده الـ 37.

8 ـ التكريم الأسطوري
بعد مرور 4 أعوام على اعتزاله، عاد مارادونا إلى ملعب "لا بومبونيرا" ليخوض مباراة تكريمية، حيث لعب مع نجوم أرجنتينيين أمام مجموعة من نجوم العالم القدامى، بحضور أسماء لامعة مثل ستويشكوف وفالديراما وهيجيتا وماتيوس وكانتونا وغيرهم. وعلى الرغم من حالته البدنية غير الملائمة، سجل مارادونا هدفيْن من نقطة الجزاء، وصنع هدفيْن لزملائه، في هذه المباراة الاستعراضية، قبل أن يعبّر عن مشاعره لبوكا جونيورز، عندما ارتدى قميص الفريق في الدقائق الأخيرة.


نتائج بوكا جونيورز في الموسميْن الكامليْن لمارادونا مع الفريق

1981
الدوري الأرجنتيني «ميتروبوليتانو»
المركز الأول

1981
الدوري الأرجنتيني «ناسيونال»
ربع النهائي

1995
الدوري الأرجنتيني «أبيرتورا»
المركز الرابع

1996
الدوري الأرجنتيني «كلاوزورا»
المركز الخامس